بيان آية الله السيستاني حول وفاة آية الله محمد سعيد الحكيم

بسم الله الرحمن الرحيم
( انا لله وانا اليه راجعون)
تلقيت ببالغ الأسى والأسف نبأ رحيل العالم الرباني فقيه أهل البيت (عليهم السلام) آية الله السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم (رضوان الله عليه).
لقد خسرت الحوزة العلمية في النجف الأشرف بفقده أحد أعلامها وفقهائها البارزين الذي نذر نفسه الشريفة لنصرة الدين والمذهب وكرّس حياته المباركة لخدمة العلم وأهله وخلف تراثاً علمياً جليلاً يحظى بمكانة سامية.
وإنني إذ أعزي في هذا المصاب الجلل امامنا صاحب العصر (أرواحنا فداه) والحوزات العلمية وأسرة الفقيد السعيد – ولا سيما أخويه الجليلين وأنجاله الكرام – والمؤمنين عامة، أسأل الله العلي القدير أن يرفع درجته في عليين ويحشره مع اوليائه محمد وآله الطاهرين ويلهم أهله ومحبّيه الصبر والسلوان. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
٢٦ / المحرم الحرام / ١٤٤٣هـ
علي الحسيني السيستاني

بشير الباكستاني- محمد سعيد الحكيم- علي السيستاني- اسحاق الفياض
المرجع الحكيم- رئيس الوزراء العبادي
اية الله محمد سعيد الحكيم- عادل عبد المهدي
اية الله محمد سعيد الحكيم- محمد رضا السيستاني- عادل عبد المهدي- احمد الصافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.