بيان الامم المتحدة بشأن إعدام شخصا في الوثبة!

ادانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الجمعة، “الاعدام الغوغائي” لشاب في ساحة الوثبة، داعية السلطات الامنية لالقاء القبض على مرتكبي الجريمة وتقديمهم للعدالة.

وقالت البعثة في بيان لها اليوم 13 كانون الاول 2019، “تدين الـ(يونامي) بأشد العبارات الإعدام الغوغائي لشاب في ساحة الوثبة ببغداد”، مؤكدة إن “الأمر غير مقبول ولا يمكن للأفراد إنفاذ القانون بأيديهم ويجب أن يسلموا إلى السلطات المختصة أي شخص شوهد وهو يرتكب أي أعمال إجرام أو عنف أو هو متهم بها”.

ودعت “السلطات إلى إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجريمة البشعة وتقديمهم للعدالة، معبرة عن ادانتها جميع أعمال العنف والخطف والترهيب ضد المحتجين”.

وكان مصدر امني قد ذكر، امس الخميس، بان هجوما وقع في ساحة الوثبة وسط بغداد راح ضحيته 5 من المتظاهرين بعد ان اطلق احد الاشخاص من منزله الرصاص عليهم.

واضاف ان المهاجم يبلغ من العمر 17 عاما من سكنة الوثبة وعائلته من ارباب السوابق حيث ضبط بحوزته كمية من المواد المخدرة بعد ان اقتحم المتظاهرون والقوات الامنية الدار التي كان يتحصن بها.

واشار الى ان الحادثة انتهت بمقتل المهاجم بالاسلحة البيضاء وتعليق جثته تحت انظار القوات الامنية.