بيان الخارجية الاردنية حول القدس

أصدرت وزارة الخارجية الأردنية بيانا أعلنت فيه تكريس الأردن كل إمكاناته لحماية المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية.

وقال بيان الوزارة:

“أكد مندوب الأردن لدى منظمة التعاون الإسلامي أن الأردن وبتوجيه ومتابعة من الملك عبدالله الثاني، الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، سيستمر في تكريس كل إمكاناته لحماية المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية والوضع القائم التاريخي والقانوني فيها”.
وأشار المندوب، بحسب البيان، إلى “ضرورة وقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية في القدس وغزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وفي الختام، “أدان البيان الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى والأراضي الفلسطينية”.

وفي وقت سابق من اليوم، بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، في اتصال هاتفي التطورات الخطيرة في الأراضي الفلسطينية وخاصة في القدس وغزة.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الرئيس محمود عباس والملك الأردني بحثا ” التطورات الخطيرة التي تمر بها مدينة القدس، وقطاع غزة. والاعتداءات الإجرامية لقوات الاحتلال بحق المصلين في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح، وما يجري الآن من تصعيد إسرائيلي خطير ومرفوض على قطاع غزة”.

واتفق الزعيمان على استمرار التنسيق والتشاور المشترك، للعمل من اجل وقف “الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني”.
وتصاعدت حدة التوتر في قطاع غزة وإسرائيل، على خلفية الأحداث في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.
وأطلقت الفصائل الفلسطينية المسلحة صواريخ تجاه إسرائيل، ردًا على انتهاكات بحق المسجد الأقصى والمواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس.

وردت إسرائيل، بشن غارات جوية عنيفة على القطاع؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من 35 فلسطينيا، وتدمير مبان سكنية ومقرات تابعة لفصائل فلسطينية مسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.