تأجيل موعد النطق بالحكم بعملية اغتيال الصحفي احمد عبد الصمد بـ 10 كانون الثاني2020 في البصرة

أفاد مصدر مطلع، اليوم الإثنين 25 تشرين الأول”أكتوبر”2021، باعتراف المتهم باغتيال الصحافي، “أحمد عبدالصمد”، وزميله المصور، “صفاء”، أمام القضاء بارتكاب الجريمة بدافع:

“إرهابي”.

وذكر المصدر لوسائل إعلام عراقية؛ أن:

“بناءً على اعترافات المتهم، قررت المحكمة تحديد الأول من الشهر المقبل؛ موعدًا للنطق بالحكم، وتكيف الجريمة ضمن المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب”.

واغتيل الإعلامي البارز، “أحمد عبدالصمد”، والمصور، “صفاء غالي”، في 10 كانون الثاني/نوفمبر 2020، في محافظة “البصرة”، جنوبي “العراق”، وذلك أثناء تغطيتهما للحراك الإحتجاجي السلمي الوطني الذي انطلق مطلع تشرين الأول”أكتوبر”2019.

وتزامنت عملية اغتيال، “عبدالصمد” وزميله، حملات مشابهة في “بغداد” ومحافظات أخرى، طالت ناشطين في ساحات التظاهر التي كانت في أوجها، آنذاك.

ووجهت السلطات القضائية في “البصرة”، الإثنين، تهمة القتل بدواعي إرهابية، (4/إرهاب)؛ لأحد المتهمين بقتل الصحافي، “أحمد عبدالصمد” وزميله المصور، “صفاء غالي”، اللذين اغتيلا مطلع عام 2020.

وأشار القاضي، إلى أنّ:

“القصد من وراء الجريمة كان زعزعة الأمن والاستقرار وإشاعة الخوف تحقيقًا لغايات إرهابية”.

وسبق أنّ أعرب “محمد عبدالصمد”، عن مخاوف من: “تسيس قضية شقيقه المغدور”، قائلًا إن: “هناك ضغوطات كبيرة تُمارس من أجل تحويل المتهم القاتل إلى مساعد في تنفيذ الجريمة؛ وبالتالي تخفيف عقوبته”، داعيًا: “عوائل الشهداء والناشطين إلى وقفة جماهيرية أثناء عقد جلسة المحكمة، تُطالب بالقصاص من القتلة وعدم الرضوخ لأي ضغوطات حزبية”.

ماهي آخر كلمات الكاتب الصحفي العراقي أحمد عبدالصمد قبل إغتياله؟..فيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.