(تجمع جنوبيون)..(البديل عن.. الحكم البحريني) اما (شيعة ولاية الخامنئي.. او دولة الخلافة)- سجاد تقي كاظم

بسم الله الرحمن الرحيم
(تجمع جنوبيون)..(البديل عن..  الحكم البحريني) اما  (شيعة ولاية الخامنئي.. او دولة الخلافة)
يتعجب بعض الشيعة من اقامة امريكا علاقات مع دول الخليج ومنها حكومة البحرين.. ويتهمون تلك الانظمة (بفاقدة للشرعية ولكل معاني الانسانية)؟؟ في وقت على هؤلاء الشيعة ان لا يرمون بيوت الناس بالحجارة وبيوتهم من زجاج.. (فاذا كانت تلك الحكومات متخلفة ودكتاتورية)؟  فماذا عن (التقليد الاعمى لمعممين وابناءهم.. كاتباع التيار الصدري وكتلتهم السياسية “كتلة الاحرار” لمقتدى الصدر.. واتباع المالكي وعمار الحكيم ..الخ)؟؟ هل هذه ديمقراطية مثلا ؟؟
واين الحضارة ومقوماتها والتمدن لدى الشيعة بعد عام 2003 ؟؟ وماذا قدموا من مقوماتها؟ فساد مالي واداري وسوء الخدمات والوضع الامني  المزري وبرزت بزمن حكمهم داعش  والقاعدة  .. وبدل مواجهة هذه المخاطر نجد هؤلاء الشيعة يلقون بفشلهم على علاكة امريكا التي اسقطت صدام و البعث وحكم الاقلية السنية وسلمت الحكم لنظام سياسي يحكمه محسوب شيعيا منذ عام 2003 ولحد اليوم.. ولا ننسى الثورة الخضراء  بايران التي  قامت  بها الشعوب  الايرانية ضد نظام ولاية الفقيه المتحجر.. وكلنا نتذكر كيف  قمع المتظاهرين  الايرانيين  بالقوة من قبل النظام الايراني القمعي..
والمضحك ايضا يلقون سبب فشلهم ايضا على دول  الخليج والمنطقة في وقت نجد زعماءهم يستجدون رضى حكام تلك الدول التي يصفونها بالمتخلفة؟؟ ففي  وقت يتهمون قطر منذ سنوات بدعم الارهاب .. تشير التقارير بان قطر سوف تفتح سفارة لها ببغداد ؟؟ ونجد مقتدى الصدر وعمار الحكيم في زيارات مستمرة لحكام قطر  والخليج.. ولا ننسى زيارات المسؤولين الايرانيين ومنهم نجادي الرئيس السابق  لايران الذي زار السعودية ووشم  قبلاته بوجنات حكام السعودية الوهابية السنية.. ام نسينتم ذلك يا منتقدي  امريكا؟؟
ويستمر الشيعة الذين ينتقدون  امريكا وانظمة الخليج.. بتهمة ان (تلك  الحكومات تقمع شعوبها ومنها شعب البحرين المسالم)؟؟ عجبا.. هل يستطيعون ان يقولون عن اي شعب مسالم ؟؟ فلنكن واقعيين الشيعة بديلهم جماعة ولي الفقيه (قوى الاسلامي السياسي الشيعي المدعومة من ايران) .. والسنة بديلهم دولة الخلافة السنية “داعش”.. واتحدى من يقول عكس ذلك..
فايران عرقلت اسقاط نظام البحرين.. من خلال هيمنتها على مصادر القرار  للمعارضة الشيعية بالبحرين.. وطرحها نظام ولي الفقيه بالبحرين كبديل عن النظام البحرين السني .. فهل يوجد دولة عاقلة تقبل ان تدعم اي تغيير يكون بديله نظام متحجر كنظام ولي الفقيه… في وقت المكون الشيعي  بالبحرين كان عليه ان يطرح قضية للشيعة برغماتية تنطلق من هموم ومصالح الشيعة بالبحرين ويطرح مشروع سياسي  متكامل يعطي لهذا المكون استقلاليته بعيدا عن النفوذ الايراني من جهة .. ويضمن حكم  الشيعة كاكثرية من جهة  ثانية.
……………………….
ايران شوهت سمعة الحسينيات الشيعية.. وبررت للانظمة السنية الحاكمة باستهدافها
ويتهم من يتهم امريكا بانها تدعم نظام  البحرين الذي يعتقل الناس على  الهوية ويدمر الحسينيات؟؟  سؤال عن اي حسينيات نتحدث؟؟ الحسينيات التي  جعلتها ايران مراكز  عمليات لها تضع عليها شعارات معادية لامريكا .. فاخرجت المذهب الشيعي من سليمته .. اما بخصوص  المتجنسيين الذين  اسميهم شخصيا (المستوطنين).. فنسال لماذا لا تقوم المعارضة البحرين بالتصدي لهؤلاء المتجنسين وتؤسس فرق لاغتيالهم وخاصة انهم جاءوا ضمن مخطط للتلاعب  الديمغرافي ضد الاكثرية الشيعية.. ام ان المشكلة لدى ايران (ان المتجنسين ليسوا من جنسيتها والمفروض ان يكونون ايرانيين)؟؟
وبخصوص اتهام العوائل  الحاكمة بالخليج والبحرين.. بانها عوائل  اجرامية فاقدة للشرعية؟؟ السؤال هنا ما هو البديل عنها ؟؟ ولدينا تجربة ازاحة عائلة صدام الحاكمة وكان البديل عنها عوائل واحزاب موالية لايراني.. لدى الشيعة.. وتيار  الخلافة الاسلامية  السنية داعش  لدى  السنة.
………………………………..
(النظام السوري القمعي) يستدعي قوات  روسية (حلال) (استدعاء المنامة لقوات سعودية حرام)؟
واما عن استدعاء  النظام البحرين  للقوات السعودية .. فالسنة بالبحرين على باطلهم اقوياء والشيعة على حقهم ضعفاء.. فالنظام السني  الحاكم بالبحرين علم ان لم يتم استعداء  الجيش  السعودي فان “سنة البحرين سوف يستعينون  بالقاعدة لمواجهة الشيعة  الموالين لنظام ولي الفقية”.. وهنا نحن لا نبرر للنظام البحرين السني.. ولكن نقول الحقائق.. فالم يكن الافضل للشيعة بطرح قضية لهم  تنطلق من مصالح الشيعة.. وان يكسبون امريكا لدعم قضية شيعية برغماتية..
وبخصوص الارهابيين وفدائيوا صدام والبعثيين فكلنا نعلم ان سوريا هي من احتضنت هؤلاء بعد عام 2003 ودربتهم ودعمتهم وباعتراف حكومة المالكي بان 90% من الانتحاريين الاجانب  السنة جاءوا للعراق  من سوريا.. و50% من الارهابيين الاجانب جاءوا من سوريا ايضا.. وكذلك كانت سوريا وراء  تفجيرات الوزارات التي ادت لاستشهاد مئات من الموظفين ببغداد..
وهل المفروض مثلا من امريكا ان تقيم علاقات مع (انظمة  ملائكية مثلا ومن تلك الانظمة)؟؟ واليست  السياسية هي  فن بحد ذاته.. وامريكا تعلم ان اقامة علاقات مع نظام البحرين خيرا من ان يكون البديل  نظام ولي الفقيه الايراني .. او نظام الخلافة الاسلامية السنية داعش.. فحتى ينضج شيعة البحرين  تحديدا ويجدون لهم  قضية وبديل سياسي واعي غير  منبطح  لايران وبنفس الوقت يدعو لاستقلال الشيعة بحكم انفسهم  بانفسهم .. عند ذاك لوموا امريكا اذا ما اقامة علاقات مع نظام البحرين.
……………………………………..
شعوب المنطقة غير مغلوبة على امرها.. ولكنها لم تنضج لحد اليوم
ثم من قال  ان هذه الشعوب مغلوبة على امرها؟؟ فالم يتم اسقاط نظام البعث وصدام وحكم الاقلية السنية ببغداد عام 2003.. لتنتخب تلك الشعوب قوى سياسية اسلامية “سنية وشيعية” عاثت الفساد والفوضى وسوء الخدمات والوضع الامني المزري.. استمرارا لانظمة قومية فاشية قبل  عام 2003 عاثت الخراب  والانقلابات العسكرية والحروب والابادات الجماعية..  وكذلك  ببلدان اخرى سقطت انظمتها الحاكمة لتحصل انتخابات صعدت  بتنظيمات واحزاب كالاخوان المسلمين السنة الفاشلين باصوات الناخبين انفسهم ؟ لترجع تلك الشعوب لانظمة انقلابية..
اما بخصوص  زيارة الملك السعودي لامريكا في  ذكرى تفجيرات 11 ايلول  الدموي  ..فهذا من الذكاء وارسال رسالة بان السعودية كنظام سياسي لا يتبنى هذه التفجيرات الارهابية.. او المطلوب من الحكومة السعودية ان ترفع شعارات الموت لامريكا .. اي  الموت لـ 300 مليون طفل  ورجل  وامراءة وشيخ امريكي.. كما يفعل النظام الايراني البائس الذي يرفع شعارات العداء  الخاوية ضد امريكا.. في  وقت امريكا لم  ترفع يوما اي  شعار  معادي لايران وشعبها.
………………………….
جمهورية البحرين الكبرى.. الحل  الوحيد لانقاذ الشيعة بالخليج من الضياع
ونبين من كل  ذلك  ضرورة ان يسارع الشيعة بالبحرين والمنطقة الشرقية الشيعية من ما تسمى السعودية لتاسيس جمهورية البحرين  الكبرى ..وهي  الدولة الشرعية الوحيدة التي يجب ان  يسعى لها الشيعة  بتلك المنطقة  لحكم انفسهم بانفسهم.. وضمان بعدم الوقوع لهيمنة طهران .. وبنفس الوقت ضمان عدم عودة حكم  السنة الظالمين.. واهم  نقطة السعي  لاقامة افضل  العلاقات مع الدول المتقدمة  في  اوربا الغربية وامريكا واليابان وكندا واستراليا لاستيراد التقنية الحديثة وجلب الشركات العملاقة الحديثة للنهوض بمناطق الشيعة خدميا وصناعيا وزراعيا وعلميا وتعليميا وثقافية .. وبغير  ذلك سوف يستمر  الشيعة تحت خط  الضياع.

………………………………..
وهنا اضع محورين وضعناهما بموضوع  سابق.. ولكن يحتاج لطرحها بهذا الموضوع  ايضا للصلة الوثيقة به.
(المشكلة مع السعودية.. وهزالة العقل الشيعي الشعبي)
الجميع يتهم تركيا وقطر بدعم الارهاب.. وتلك الدولتين الاولى لديها سفارة .. والثانية سوف تفتح سفارة قريبا ببغداد؟؟ رغم كلاهما متهمتان بدعم الارهاب من قبل الشيعة؟؟ اذن المشكلة مع السعودية ليس لانها تدعم الارهاب ولكن المشكلة ان السعودية لا تدعم او تعترف بسياسيي شيعة الكراسي كممثل وحيد لنهب الثروات مع شركاءهم السنة والكورد.. فافهموا اللعبة يا شيعة من هذه الزاوية.
ولا ننسى بان سوريا متهمه لسنوات طوال.. بدعم الارهاب من قبل سياسيي شيعة الكراسي الذين انفسهم يتهجمون على السعودية.. والغريب ان ىسوريا استمرت لديها سفارة وتحصل على العقود الاقتصادية و اليوم النظام السوريا يتم دعمه مباشرة من قبل سياسيي شيعة الكراسي رغم تورطه بدماء مئات الاف الابرياء من الشيعة لسنوات.. ففعلا الشيعة بين مطرقة الارهاب السني وبين سندان ايران.. وعفونة سياسيي شيعة الكراسي

………………………………………

المكون الشيعي.. ايتام القيادة.. (وجواب على سؤال لشيعي  من  الاحساء والقطيف)
طرح صديق شيعي لنا.. من المنطقة الشرقية سؤالا ..(عجب  السنة اتفقوا مع الامريكان لبناء كيانهم  الخاص .. وبالمقابل  نحن الشيعة ضايعة بوصلتنه).. الجواب / (لان القرار  السني العربي بيد سنة عرب.. ولكن القرار الشيعي  ومصادر القرار  .. لديهم .. لا تنتمي لابناء وسط وجنوب الشيعة.. وكذلك لا تنتمي للمكون الشيعي بمنطقة العراق  عامة.. بل نجد مصادر اتخاذ القرار لديهم..هم  غرباء  عن  الشيعة المحليين.. ويرفضون ان يكون للمكون الشيعي اقليما خاصا بهم بمنطقة اكثريتهم.. ويستخفون بالدماء الشيعية المحلية.. ويقفون حجر عثرة امام نزول قوات برية امريكية لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية السنية للخلافة داعش بالمثلث الغربي.. رغم حرب الاستنزاف  المخيفة التي  تستنزف خيرة شباب الشيعة بالاشهر الماضية..
وهذا ما سبب ويسبب الكوارث والنكسات على المكون الشيعي بمنطقة العراق.. بمعنى السستاني والصدر كلاهما اجانب .. وليس لديهم امتداد قبلي او عشائري لابناء وسط وجنوب الشيعة.. والاحزاب  الاسلامية المحسوبة شيعيا كذلك ليس ببرامجها الداخلية أي مشروع ينطلق من هموم ومصالح ابناء وسط وجنوب وعموم المكون الشيعي.. بل هي احزاب مستوردة ذات برامج سياسية مستوردة باعترافها .. وبعضها اسس خارج الحدود اصلا.. وتعلن ولاءها لولي فقيه اجنبي اصلا..

والاخطر ان هذه القوى ترتبط مع اجندات اقليمية (ايران وسوريا).. تضع العراقيل امام هزيمة داعش.. وتهدد بمهاجمة القوات الامريكية في حالة نزول قواتها البرية ضد داعش.. (وكل ذلك من اجل  هيمنة النظام الايراني  على رقاب الشيعة بمنطقة العراق)..  في وقت الحرب  ضد داعش  هي مسؤولية عالمية.. (فلماذا يراد ان يستنزف الشيعة حسرا بحرب بالنيابة عن العالم).. ولمتى يستمر زج الشيعة بحروب نيابة عن الاخرين.. ولا يتحمل  الاخرين مسؤوليتهم بمحاربة تنظيم يمثل  تهديدا عالميا. بالمقابل الكورد امتداد قادتهم لقبائل  وعشائر  كوردستان.. وكذلك السنة العرب امتداد قادتهم هي لعشائر  ابناء  المثلث الغربي  العربي السني.. مما يتأكد بان الشيعة ايتام القيادة.. بمنطقة العراق.. ويحتاجون لقضية سياسية تنطلق من هموم ومصالح ابناء  وسط وجنوب واساسها الاقليم لتبرز لديهم نخب سياسية جديدة شيعية تدافع عن حقوق المكون الشيعي وضمان مستقبل اجيالهم ونهوض مناطقهم.

………………………………
رسالة للشيعة:
اذا صدقت زعيما.. وارسلك للهلاك.. فلتعلم الاجيال (الحكمة).. (بان هؤلاء ليسوا قادة بل خونة)

…………………………………………………………

نصيحة للشيعة:
ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..
……………………….
واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:
http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.