(تجمع جنوبيون) (يا شيعة.. ضحكوا على نفسكم) (ايران ستبيع كهرباء لكم من محطة بالبصرة)- سجاد تقي كاظم

 

media

بسم الله الرحمن الرحيم

(تجمع جنوبيون) (يا شيعة.. ضحكوا على نفسكم) (ايران ستبيع كهرباء لكم من محطة بالبصرة)
قبل المناقشة .. سنضع الخبر من شبكة الاخبار الايرانية نفسها.. ونرجو الانتباه لهذه المحاور مسبقا قبل الاطلاع على الخبر: (هل خصصت الكهرباء بمنطقة العراق ومنحت لايران)؟؟  و(كيف يلزم العراق بشراء الكهرباء من محطة كهربائية سوف تبنيها شركة ايرانية بالبصرة لمدة من 15 الى 17 سنة).. (وكيف تمنح ايران بناء محطة كهرباء بـ مليارين ونصف مليار دولار والتمويل ايراني؟؟ )؟؟ علما حسب الخبر اذا (كل مليارين وخمسمائة مليون دولار .. ينتج 3000 ميغا واط.. بمعنى ان ثلاثون الف ميغا واط تكلفته خمسة وعشرين مليار دولار؟؟) والعراق يحتاج الى (21 الف ميغا واط) فقط ؟ فوفق ذلك اكثر من 100 الف ميغا واط كان يمكن انتاجها بالسنوات الماضية بالاموال المهدورة على الكهرباء؟
(فاين ذهبت  150 مليار دولار التي ادعي انها صرفت على الكهرباء بالسنوات الماضية ؟)..  (وما دور تخريب الكهرباء من اجل استمرار شراء الكهرباء من ايران.. وان تكون محطات كهربائية غازية وليس حرارية من اجل شراء الغاز الايراني وتصريفه بمنطقة العراق مقابل حرق الغاز المحلي.. ويمكن معرفة ذلك من خلال الاطلاع على الخبر )؟؟ (فاليوم العراق يشتري الغازي الايراني.. فهل تسليم ايران قطاع الكهرباء بالعراق ومنحها بناء محطات كهربائية وايضا يلزم العراق بشراءها؟؟ فماذا فعلنا؟؟ فاين السيادة والاستقلال بعد ذلك ومتى نتخلص كشيعة من الهيمنة الاقليمية والايرانية منها)؟ (اشوفونه الموت حتى نرضه بالصخونة)؟؟

لنطلع على الخبر:
(قال المدير الإداري لشركة (MAPNA)  الإيرانية عباس علي ابادي في حديث صحفي لموقع (Press TV) الإخباري الإيراني، إن “الشركة باشرت بتنفيذ محطة الرميلة غازية لتوليد كهرباء تدويرية بطاقة ثلاثة آلاف ميغا واط وبقيمة 2.5 مليار دولار بعد أكثر سنة ونصف السنة من المفاوضات مع الجانب العراقي”.. مؤكداً أن “العقد يلزم العراق بشراء الحكومة العراقية للطاقة الكهربائية المنتجة من المحطة لمدة تمتد من 15 الى 17 سنة”..  وان الشركة الإيرانية قامت نصب محطات توليد في النجف وبغداد التي على وشك أن تستقبل وقود الغاز الإيراني عبر خط الأنابيب لتدخل حيز التشغيل قريباً..)..
أي كارثة يعيشها الشيعة بمنطقة العراق.. وكيف نتوقع ان ننهض بالكهرباء ونقيم ثورة فيها.. ونجد المشاريع المستقبلية بدل ان تمنح للشركات العالمية الشهيرة بالصناعة الثقيلة للكهرباء لبناء محطات كهربائية حرارية .. كالمانيا وامريكا واليابان واستراليا وفرنسا .. وبدل ذلك تمنح لشركات من الدول العالم الثالث المتخلف.. (فدول العالم الثالث تنهض بدول العالم المتقدم) ؟؟ (وليس بدول عالم ثالث متخلف مثلها)؟؟ فالامارات وكوريا الجنوبية نهضت بدول متقدمة وليس بدول متخلفة ..
لماذا مرر سياسيي شيعة الكراسي.. بناء محطة كهربائية بالبصرة لشركة ايرانية..  وايران ليست من الدول المتطورة وغير المعروفة بالصناعات الثقيلة للكهرباء.. وهي دولة محاصرة اصلا.. وهي تستورد محطات الكهرباء من المنشأ العالمي؟؟    فكيف يتم الموافقة على منحها بناء محطة كهربائية بقيمة مليارين ونصف المليار دولار بالبصرة ؟؟
والكارثة ان ايران قامت بانشاء محطات كهرباء متهرئة بالنجف وبغداد غازية ؟؟ ولمعرفة سبب لماذا غازية وليس حرارية؟؟ لان الشرط هو التزود بالغاز الايراني ؟؟ اما الغاز المحلي يتم حرقه ولا يتم الاستفادة منه ؟؟ فهل نتوقع بعد ذلك ان هذه المحطات سوف تصمد مستقبلا؟؟ بالتاكيد سوف نرى العطلات المستقبلية فيها.. ان لم يكن حاليا .. فهذه المحطات تتوقف وتكثر فيها العطلات امام أي ارتفاع بدرجات الحرارة.. وصيانتها مكلفة..
لنطرح سؤال (هل خصصت الكهرباء) بمنطقة العراق ؟؟ وهل تخريب الكهرباء والفساد المولي فيه بالسنوات الماضية.. هو لتمرير مخطط تسليم اقتصاد منطقة العراق لايران ومصر وتركيا.. وغيرها من دول الطوق حول منطقة العراق ؟؟ وهذا تطلب هدر 150 مليار دولار على الكهرباء بالسنوات الماضية؟؟ ولم نجد أي نهوض فيها ؟؟ وننبه بان ايران اججت الكراهية بين الشيعة ضد الدول المتقدمة ومنها امريكا وهددت بضرب شركاتهم وكوادرهم العلمية والفنية.. من اجل ابقاء الساحة لها تصول وتجول فيها خرابا وفسادا وهيمنة على الاقتصاد والعقود..  والخاسر من كل ذلك هم الشيعة وشعب وسط وجنوب..
وهنا نبين بان الحل للازمات الاقتصادية الصناعية والزراعية والخدمية.. يكون عبر عقد عقود لمدة من 5 الى 15 سنة مع الشركات العالمية المتقدمة حسرا.. الالمانية والامريكية واليابانية والبريطانية والفرنسية .. لان تلك الشركات متقدمة ولا تمرر صفقات فساد.. واسعارها عالمية معروفة.. وسعر نقلها وشحنها وتركيبها ايضا معروفة.. اضافة ان منتجها مضمون ومتقدم ومعمر.. في حين الشركات المتخلفة المصرية والايرانية والصينية والتركية والاردنية وامثالها هي شركات متخلفة متهرئة.. تمرر صفقات فساد ومنتجها متصدع .. وسوف يعرقل أي نهوض وتقدم .. فبدل ان نسير للامام سوف نرجع للوراء لهدر الاموال على صيانة تلك المحطات التي جلبت من شركات متخلفة من العالم الثالث..
وكذلك لا ننسى باننا ليس ضد الخصصة ولكن نحن ضد الهيمنة ومخططات التخريب التي مارستها دول الطوق حول منطقة العراق وخاصة ايران ومصر وسوريا وتركيا والسعودية والاردن.. من اجل ان تهيمن على الداخل بمنطقة العراق.. وتبعد الشركات العالمية المتقدمة.. في وقت منطقة العراق في امس الحاجة لدول العالم المتقدم وشركاتها العالمية..

…………………………………………………….

رسالة للشيعة:
اذا صدقت زعيما.. وارسلك للهلاك.. فلتعلم الاجيال (الحكمة).. (بان هؤلاء ليسوا قادة بل خونة)
…………………………………………………………

نصيحة للشيعة:
ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..
……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.