تحالف القوى يتساءل: كيف وصل الإختطاف في وضح النهار في العراق؟

حذر تحالف القوى العراقية السنية، الخميس، من موقف حاسم ومصيري في العملية السياسية في حال عدم الكشف عن مصير الشيخ رافع المشهداني، مشيرا إلى أن التحالف سبق وأن دعا الجهات الأمنية والحكومة للكشف العاجل عن مصير الشيخ المشهداني لكن دون أي أذان صاغية.

وقال التحالف في بيان له اليوم 2 كانون الثاني 2020:

“إننا نستغرب حالة الصمت الحكومي على الاستهتار الكبير لبعض الجماعات المنفلتة والمسيطرة على السلاح والقرار خارج إطار الحكومة، والتي وصلت إلى اختطاف رموز عشائرية وطنية في وضح النهار وأمام أنظار الجميع مع ضعف يندى له الجبين للمؤسسات الأمنية، وفي مقدمتها الأمن الوطني التي انشغلت في الفترة الأخيرة ما بين تعيين المحسوبية والمنسوبية وبين التحضير لتظاهرات أمام الممثليات والسفارات وتناسوا عملهم الأمني، مما ترك العصابات والميليشيات والقتلة دون أي رادع”.

واضاف أن “صمت الشركاء السياسيين أو تجاهلهم للمطالبات بإطلاق سراح المشهداني سيجعلنا مضطرين وفاء لجماهيرنا باتخاذ مواقف سياسية تنسجم مع حجم التحديات التي تواجهها تلك الجماهير ومناطقنا أمام سطوة العصابات المنفلتة، وتستر البعض على جرائمهم تحت عناوين مختلفة لا ترضى عنها الأديان والأعراف السماوية والوضعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.