تحرير الالمانية هيلا ميفيس بعد اختطافها من قبل عناصر مجهولة وسط العاصمة بغداد!

اعلن مجلس القضاء الاعلى، الجمعة، استمرار التحقيق في “جريمة” اختطاف الناشطة الالمانية، هيلا ميفيس، مؤكدا ان النتائج ستعلن بعد اكتمال الاجراءات التحقيقية.

وقال المجلس في بيان له اليوم 24 تموز 2020، انه، “باشراف محكمة تحقيق الرصافة القوات الامنية تمكنت من تحرير المختطفة الالمانية هيلا ميفيس فجر يوم 24 تموز 2020.

واضاف:

“التحقيق جاري بخصوص تلك الجريمة وسوف تعلن نتائجه حين اكتمال الاجراءات التحقيقية”.

واعلن اللواء، يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اليوم الجمعة، تحرير الناشط الالمانية هيلا ميفيس بعد اختطافها من قبل عناصر مجهولة وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقال رسول في بيان مقتضب، ان:

“القوات الامنية تحرر الناشطة الالمانية هيلا ميفيس”.

وتعرضت الموظفة في السفارة الألمانية هيلا، ميفيس، الأثنين الماضي لحادث اختطاف نفذه مجهولون في شارع أبي نؤاس بمنطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد.

وقال مصدر مقرب من ميفيس، ان:

الضحية كانت تمارس الرياضة في شارع ابي نؤاس وتم اعتراضها من قبل سيارتين الأولى نوع “ستاركس” والاخرى “بيك اب”.

وأوضح ان العملية نفذت قرب “بيت تركيب” في منطقة الكرادة وهو عبارة عن منزل تقام فيه بعض الفعاليات والنشاطات الفنية وغيرها.

وأضاف المصدر، ان الضحية موظفة في السفارة الالمانية ومديرة معهد “كوتو” في ألمانيا.

يذكر، أن حالات اختطاف المواطنين العراقيين والأجانب في العراق قد تزايدت بشكل ملحوظ هذا العام ومع بداية الإحتجاجات الشعبية في 1 تشرين الأول/ أكتوبر2019.

ومنذ بداية العام الحالي، خطف صحافيان فرنسيان لأيام عدة، إضافةً إلى ثلاثة عاملين في مجال حقوق الإنسان أُفرج عنهم بعد شهرين من الاحتجاز إثر اختطافهم مع عراقي في حي الكرادة نفسه.

ومنذ انطلاق الاحتجاجات في تشرين الأول الماضي، تعرض عشرات الناشطين إلى عمليات اغتيال أو اختطاف، ولا يزال بعضهم في عداد المفقودين.

ومؤخراً، اغتيل الكاتب الصحفي هشام الهاشمي برصاص مسلحين أمام منزله في بغداد، ما أعاد إلى الأذهان حقبة الاغتيالات السياسية في البلاد.

وشوهدت الناشطة الألمانية هيلا مراراً في ساحة التحرير وبالقرب مما يدعى “خط الصد”، حيث كانت تساند آمال الشباب البغدادي على وجه الخصوص من خلال دعمها لهم.

الثقافة العراقية تناشد من له علاقة لتعود الحرية الى الالمانية المختطفة هيلا ميوس في بغداد!

اختطاف وقتل المتظاهر علي اللامي بعد مغادرته ساحة الحرير في بغداد!؟

هيلا مويس
هيلا ميوس
هيلا ميوس- بغداد

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت