تدافع وعركة خلال افتتاح رئيس الوزراء السابع بعد2003 مصطفى الكاظمي للمستشفى التركي ” الإمام الحسن ” في كربلاء

تعهد رئيس الوزراء السابع في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء (14 تموز 2020)، بافتتاح كافة المشاريع الصحية التي ماتزال قيد الإنجاز، في عموم المحافظات خلال فترةٍ وجيزة.

وجاء ذلك أثناء افتتاحه اليوم، لمستشفى التركي ” الإمام الحسن المجتبى” في كربلاء

بسعة ٤٩٢ سرير، والذي تم تنفيذ انجازه من قبل شركة يونيفرسال اجارسان التركية ضمن مشاريع وزارة الصحة العراقية، مثمناً السيد الكاظمي جهود الجيش الابيض وملاكات وزارة الصحة كافة مؤكداً دعمه لمشاريع وزارة الصحة وتعهده بافتتاح كافة المشاريع الصحية قيد الانجاز في عموم المحافظات خلال فترة وجيزة.

وكانت وزارة الصحة العراقية وقعت عقداً مع شركة يونيفرسل التركية لبناء خمس مستشفيات في عدد من محافظات العراقية، وذلك ضمن خطة الوزارة لبناء عشر مستشفيات عام 2008، كما أعلنت وزارة الصحة العراقية، الاثنين 13 تموز 2020، عن متابعة مباشرة من رئيس الوزراء لاستئناف العمل في المستشفيات المتوقفة، بينها 5 مستشفيات تركية.

بدوره أوضح وزير الصحة العراقية حسن التميمي، أن :

المستشفى تم انشاءه في كربلاء، وصمم بمواصفات علمية وعالمية متقدمة وباشراف دائرة المشاريع والخدمات المتخصصة في وزارة الصح، ومجهز باحدث الاجهزة الطبية والمختبرية ويحتوي على سبعة طوابق ويضم كافة الاختصاصات الطبية وسيتم رفده بالكوادر الطبية والصحية والتمريضية وسيشكل افتتاحه نقلة نوعية في تقديم الخدمات الصحية لاهالي كربلاء وزوارها.

يذكر أن الواقع الصحي في العراق قد تدهور بشكل كبير منذ تسعينات القرن الماضي حيث أشارت التقارير الأمم المتحدة لعام 2004 إلى أن حوالي ثلث مراكز الرعاية الصحية البالغة 1809 مركزا كانت قد تداعت خلال السنوات العشرين الماضية بسبب انعدام أعمال الصيانة وعدم توفر المعدات وقلة عمال الصحة أو عدم مهارته.

ويمر العراق بأزمة اقتصادية، وصحية زاد من تفاقمها تفشي فيروس كورونا، حيث سجل العراق حتى الآن 79735 إصابة، بينها 46998 حالة شفاء، و3250 وفاة، فيما يرقد 29487 مصاباً في المستشفيات بينهم 412 في العناية المركزة.

يذكر، أن العراق سجل اليوم 2022 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الكلي لـ 81757 إصابة، بالإضافة إلى 95 وفاة و3784 حالة شفاء في العراق .

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/563605604313251

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.