ترامب: العراقيون لا يقولون سرا ما يعلنونه حول إنسحابنا من العراق!؟

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة 10 كانون الثاني2020، إن قائد فيلق القدسفي الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الذي قُتل بغارة أمريكية في العراق يوم الخميس 2 كانون الثاني الجاري، كان يخطط لشن هجمات على “أربع سفارات أمريكية”.

واضاف ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز سيتم بثها لاحقاً: “يمكنني القول إنني أعتقد بأنه كانت هناك أربع سفارات، بينها على الأرجح السفارة في بغداد”.

ورداً على سؤال بشأن احتمالية أن يتسبب مقتل سليماني بإخراج القوات الأمريكية من العراق، قال ترمب: “هذه ليست مشكلة بالنسبة لي”.

وبشأن مطالبة المسؤولين العراقيين لواشنطن بسحب قواتها من العراق، أشار ترامب إلى أن “هذا ما يقوله العراقيون علنا. لكنهم لا يقولون ذلك سرا”.

وصوت البرلمان العراقي، الأحد الماضي، على قرار يطالب بموجبه الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد. وقالت الحكومة لاحقاً إنها تعمل على إعداد الخطوات القانونية والإجرائية لتنفيذ القرار.

واتخذ القرار على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد قبل أسبوع.

وكان “المهندس” يشغل منصب نائب رئيس الحشد الشعبي، لكن يُنظر إليه على أنه كان القائد الفعلي لفصائله، بينما كان سليماني المسؤول عن تشكيل تلك الفصائل.

والأربعاء الماضي، شنت إيران قصفاً بصواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنوداً أمريكيين في الأنبار وأربيل، رداً على مقتل سليماني.

وأثار النزاع الأمريكي الإيراني غضباً شعبياً وحكومياً واسعاً في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة أمام الولات المتحدة وأمريكا.

رئيس البرلمان في العراق: الحضور في جلسة إلغاء الاتفاق الامني مع امريكا شيعي!؟

نص قرار البرلمان بشأن إنهاء التعاون والوجود الأمريكي والتحالف الدولي في العراق!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.