ترامب: خضعت لاختبار فيروس كورونا المستجد

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت 14 مارس/ آذار2020، أنه خضع لاختبار فيروس كورونا، قائلا إن النتائج أظهرت عدم إصابته بالمرض.

وقال ترامب إنه خضع للاختبار مساء أمس الجمعة، وقد أجرى قياسا للحرارة يوم السبت، وذلك بعدما ظهر وهو يصافح عددا من المسؤولين، خلافا للتوصيات الصحية.

وشوهد ترامب الجمعة يصافح عددا من الأشخاص لدى اجتماع فريق مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلافا للتوصيات الطبية التي تدعو لتجنّب المصافحة.

والسبت قال ترامب إن المصافحة عادة قديمة لديه، لكنّه أقر بضرورة الامتناع عنها.

وكان الرئيس الأميركي قد قال الجمعة إنه سيخضع لفحص كورونا المستجد بعد تعرّضه لحملة انتقادات على خلفية عدم الخضوع لهذا الفحص على الرغم من لقائه أعضاء وفد رئاسي برازيلي ثبتت إصابتهم لاحقا.

إلا أن طبيبا في البيت الأبيض قلل من أهمية تلك اللقاءات معتبرا أن لا حاجة لخضوع الرئيس للفحص بما أن “أي عوارض لم تظهر” عليه.
وأعلن البيت الأبيض السبت أنه سيفحص من الآن وصاعدا حرارة “جميع من هم على تواصل وثيق” مع رئيس الولايات المتحدة ونائبه مايك بنس كاجراء “احتياطي” في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد- 19).

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير في بيان “كاجراء احتياطي، سيتم من الآن وصاعدا فحص حرارة كل الاشخاص ممن هم على تواصل وثيق مع الرئيس ونائبه”.

كما قال الرئيس الأميركي في مؤتمر صحفي إنه سيوسع حظر الرحلات إلى الولايات المتحدة ليشمل بريطانيا وإيرلندا ، وإنه يدرس مزيدا من القيود على التنقلات الداخلية بين الولايات في إطار خطة مواجهة الفيروس.

وذكر الرئيس أن بلاده سجلت حتى الآن 50 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.