ترامب: سنقدم دعما اقوى للقاهرة والسيسي يرحب

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أنه حليف لمصر، مؤكدا أنه سيقدم دعما أقوى للقاهرة من ذي قبل.
جاء ذلك في تصريحات لوسائل الإعلام، قبيل بدء جلسة مباحثات ثنائية بالبيت الأبيض، بين الرئيسين، وفق ما نقله التلفزيون المصري الحكومي.
وقال ترامب إن بلاده ستقف وراء مصر في مكافحة الإرهاب، مؤكدا أن علاقة واشنطن والقاهرة “طويلة وقوية”.
وأضاف مخاطبا السيسي: “سنقف بقوة وراءك، سنصل لأعلى مستوى بالشأن العسكري وسنحقق دعما أقوى من ذي قبل، وأقول لك أنه أصبح لك حليفا”.
وعن تطور العلاقات العسكرية بين البلدين، نوه ترمب إلى التحدث حول دعم مصر بحاملات طائرات، دون تفاصيل.
وتابع “سوف نحارب الإرهاب بالإضافة إلى أشياء أخرى، وسوف نقوم بذلك معًا، وسنكون أصدقاء لفترة طويلة”.
من جانبه، أوضح السيسي، لـ”ترامب” في تصريحات مماثلة قبيل بدء الجلسة، أنه “يقدر بشدة شخصيته المتفردة خاصة في مواجهة الإرهاب”.
ووصف السيسي، الإرهاب بأنه “فكر شيطاني يقتل الأبرياء ويدمر الشعوب ويروع الأمنين”.
وقال السيسي “بكل قوة ووضوح ستجدني أنا ومصر بجانبك في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه”.
وأضاف :”ستجدني وبقوة أيضا داعما وبشدة كل الجهود التي ستبذل لقضية القرن”، في إشارة إلى القضية الفلسطينية.
وتتصدر قمة السيسي- ترامب، 3 قضايا، هي القضية الفلسطينية وعملية السلام، ومكافحة الإرهاب، وقضايا المنطقة العربية في سوريا والعراق واليمن وليبيا، وفق وكالة الأنباء الرسمية المصرية.
وكانت آخر زيارة لرئيس مصري إلى البيت الأبيض أجراها الرئيس الأسبق حسني مبارك في سبتمبر/أيلول 2010، والتقى خلالها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.
ومنذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979، تقدم الولايات المتحدة إلى مصر نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية.
ووصل السيسي السبت إلى واشنطن، في زيارة تستغرق 5 أيام، وتتضمن مقابلات مع مسؤولين أمريكيين ودوليين.
وأمس الأحد، عقد السيسي في مستهل زيارته للولايات المتحدة، ثلاث لقاءات متعلقة بالشأن الاقتصادي والعسكري، بينها مع رئيس البنك الدولي، جيم يونج كيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.