ترامب يعلق 400 مليون دولار تمويل لمنظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة ترد: ليس الوقت المناسب!

نفذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديده بتعليق المساهمة المالية الأميركية لمنظمة الصحة العالمية في أوج مواجهة وباء كوفيد-19 الذي ما زال يقتل آلاف الأشخاص يوميا، بينما بدأ تخفيف خجول في إجراءات العزل في أوروبا.

وأعلن ترامب ليل الثلاثاء 14 نيسان/ ابريل2020 أن الولايات المتحدة، أكبر مساهم في تمويل منظمة الصحة العالمية حيث تقدم 400 مليون دولار سنويًا، ستوقف هذا التمويل بانتظار تقييم دورها في “الإدارة السيئة وإخفاء (المعلومات) عن انتشار فيروس كورونا المستجد”.

اتهم ترامب الوكالة التابعة للأمم المتحدة بالانحياز الى مواقف الصين، التي تقول واشنطن إنها أخفت خطورة الفيروس عندما ظهر في ديسمبر الماضي. ورأى أن ذلك عرقل احتواء الوباء “في مصدره بعدد قليل من الوفيات”.

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على الفور القرار الأميركي مؤكدا أنه “ليس الوقت المناسب لتقليص تمويل عمليات منظمة الصحة العالمية” التي “يجب أن تلقى دعما لأنها أساسية لجهود العالم من أجل كسب الحرب ضد كوفيد-19”. أضاف غوتيريش في بيان أنه سيكون هناك وقت في ما بعد للتدقيق “في كيفية رد كل الذين شاركوا في هذه الأزمة”.

على جبهة انتشار الوباء، سجل الثلاثاء في الولايات المتحدة عدد قياسي من الوفيات بلغ أكثر من 2200 خلال 24 ساعة، في أكبر حصيلة يومية يحصيها بلد. وارتفعت الحصيلة الإجمالية للوفيات فيها أيضا لتصبح الأكبر في العالم. وقد بلغت أكثر من 25 ألف و700 بينما أصيب بفيروس كورونا المستجد أكثر من 600 ألف شخص.

وبعد أربعة أشهر من ظهور الفيروس، أصيب به حوالى مليوني شخص، وفي الواقع عدد أكبر بكثير. وقد أسفر الوباء حسب الأرقام الرسمية عن وفاة حوالى 125 ألف شخص وما زال يسبب وفيات يوميا ويمتد إلى دول أخرى.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.