تركيا تدعو الى تشكيل حكومة عراقية ثامنة بعد2003 تلبي تطلعات الشعب العراقي

دعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، الأطراف العراقية المعنية بالتطورات الحالية في المشهد السياسي إلى “ضبط النفس”، وتشكيل حكومة عراقية ثامنة بعد إحتلال العراق سنة 2003 “شاملة ذات تمثيل واسع”.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها أنها :

“تتابع بقلق التطورات الجارية في بغداد”، فيما عبرت عن أملها في “زوال الغموض السياسي الذي شكل أرضية للتطورات الأخيرة في العراق في أقرب فرصة، وتشكيل حكومة شاملة وذات تمثيل واسع دون إضاعة مزيد من الوقت بما يلبي تطلعات الشعب العراقي”.

وأضافت الخارجية التركية ”نحن نحترم حق العراقيين في التعبير عن آرائهم وتطلعاتهم من خلال الوسائل الديمقراطية، وفي هذا السياق نؤكد على ضرورة تجنب العنف وإعطاء الأولوية للحفاظ على النظام العام وندعو جميع الأطراف المعنية إلى التصرف بحكمة وضبط النفس“.

ويمر المشهد السياسي في العراق بتطورات مهمة منذ أن اقتحم التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مبنى مجلس النواب في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، واعتصامهم فيه إحتجاجاً على ترشيح الإطار التنسيقي الشيعي محمد شياع السوداني لمنصب رئيس مجلس الوزراء الثامنة بعد إحتلال البلد سنة 2003.

وخرجت يوم أمس الاثنين قرب الجسر المعلق المؤدي إلى المنطقة الخضراء تظاهرات مضادة للتيار الصدري من قبل جمهور الإطار التنسيقي الشيعي، وذلك بعد دعوة من “اللجنة التنظيمية لدعم الشرعية والحفاظ على مؤسسات الدولة”.

الاطار التنسيقي الشيعي بعد تظاهرة 1 آب2022 أمام الخضراء: استعدوا بجهوزية للدفاع عن الدولة والدستور والنظام متى ما دعت الضرورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.