تركيا تعلن إنشاء قاعدة عسكرية في شمال العراق

مصادر مقربة من الحكومة التركية كشفت نية أنقرة بناء 3 قواعد في العراق
أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم الجمعة 30 نيسان/ أبريل 2021، عن إنشاء قاعدة عسكرية تركية في منطقة ميتينا شمال العراق، مشيرًا إلى أهمية المنطقة بالنسبة لبلاده. وفق ما أوردت وسائل إعلام تركية.
وفي إحاطة قدمها أمام اللجنة المركزية والمجلس التنفيذي لحزبه حزب العدالة والتنمية الحاكم حول العمليات العسكرية للجيش التركي في ميتينا وزاب وأفاشين باسيان وقنديل في شمال العراق، أكد صويلو أن العمليات العسكرية ستستمر في شمال العراق ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.
فيما نقلت صحيفة DUVAR الإلكترونية عن صويلو قوله “العمليات في شمال العراق ستستمر، منطقة المتينا مكان مهم، كما هو الحال في سوريا سننشئ قاعدة هنا، ونسيطر على المنطقة، هذه المنطقة هي خط العبور إلى قنديل، سوف نحتفظ بها، هذا الخط سيكون تحت السيطرة “.
كان مسؤول رفيع بالحكومة التركية، كشف قبل نحو عام أن الجيش التركي يعتزم إنشاء 3 قواعد عسكرية جديدة في منطقتي سينات وهفتنين، شمالي العراق.
واعتادت تركيا اختراق الأجواء العراقية بدعوى ملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني، غير أن تلك الهجمات كثيرا ما تسقط ضحايا من المدنيين.
عمليات تركية في شمال العراق
كانت وزارة الدفاع التركية أعلنت مواصلة تدمير أهداف “حزب العمال الكردستاني” عبر عمليتي “مخلب البرق” و”مخلب الصاعقة” شمال العراق.
وقالت الوزارة في بيان أصدرته الخميس وأرفقته بمقطع فيديو لأعمال قتالية:

“تستمر قواتنا التركية المسلحة في تدمير الأهداف الإرهابية شمال العراق من خلال عمليتي مخلب البرق ومخلب الصاعقة”.
وأطلقت تركيا عمليتي “مخلب البرق” و”مخلب الصاعقة، في 23 أبريل الجاري بشكل متزامن ضد عناصر “حزب العمال الكردستاني” في منطقتي متينا وأفشين-باسيان شمال العراق.
وتنفذ القوات التركية في السنوات الماضية عمليات مكثفة ضد المسلحين الأكراد، الذين تعتبرهم إرهابيين، في كل من العراق وسوريا، قائلة إن ذلك يأتي ردا على هجمات نفذها أو خطط لشنها عناصر “حزب العمال الكردستاني”، الذي تحاربه تركيا على مدار أكثر من 3 عقود داخل البلاد وخارجها.