تركيا: ندعو الحكومة العراقية السابعة بعد2003 للتعاون في كشف الجناة الحقيقيين لكارثة زاخو بمحافظة دهوك

أعلنت وزارة الخارجية التركية “أسفها” للقصف الذي استهدف اليوم منطقة زاخو بمحافظة دهوك، وقالت:

“تركيا مستعدة لاتخاذ أي خطوة لكشف الحقيقة”.

ودعت الخارجية التركية في بيان مسؤولي الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال البلد سنة 2003 إلى:

“عدم الإدلاء بتصريحات تحت تأثير خطاب ودعاية المنظمة الإرهابية الخائنة، والتعاون في الكشف عن الجناة الحقيقيين لهذا الحادث الكارثي”.

وأدناه نص بيان وزارة الخارجية التركية:

نأسف على وفاة ثمانية مواطنين عراقيين وجرح 23 آخرين نتيجة للهجوم الذي وقع اليوم، 23 تموز، في موقع سياحي تابع لقضاء زاخو بمحافظة دهوك في العراق.

بهذه المناسبة الحزينة وهذا الحادث المؤلم نعزي ذوي الضحايا والشعب العراقي الصديق والشقيق والحكومة العراقية، ليرحمهم الله، ونأمل الشفاء العاجل للجرحى.

إن تركيا تقف ضد أي هجوم أو عمل يستهدف المدنيين. نفذت تركيا وخلال تصديها للمنظمة الإرهابية عملياتها وهي تراعي بحساسية القوانين الدولية لكي تحمي المدنيين والبنية التحتية المدنية والمواقع التاريخية والتراثية والطبيعة. إن تقييمنا لهذا النوع من العمليات والهجمات التي تستهدف المدنيين مباشرة هو أنها صادرة عن المنظمة الإرهابية وهذا يثبت شرعية نضال تركيا ضد الإرهابيين.

تركيا مستعدة لاتخاذ أي خطوة لكشف الحقيقة.

وندعو مسؤولي الحكومة العراقية” السابعة بعد إحتلال العراق سنة 2003″ إلى عدم الإدلاء بتصريحات تحت تأثير خطاب ودعاية المنظمة الإرهابية الخائنة، والتعاون في الكشف عن الجناة الحقيقيين لهذا الحادث الكارثي.

رئيس اقليم كردستان: على الحكومة العراقية السابعة بعد2003 منع تهديد أمن الدول المجاورة انطلاقا من العراق لإيقاف الجيش التركي ومسلحي (بي كا كا) صداماتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.