تسريب برنامج مراسم جنازة الملكة إليزابيث 95 عاما في لندن

أثار تسريب مخطط رسمي لمراسم جنازة الملكة إليزابيث سخط الحكومة البريطانية التي شرعت بالتحقيق في المخطط المعروف باسم “جسر لندن”.
ووزع “جسر لندن” على كبار الشخصيات السياسية وموظفي الخدمة المدنية في البلاد “تحسبا” لموت الملكة قبل أن يتسرب للإعلام، بحسب ما نقلته صحيفة “تيلغراف”.

الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا مع رئيس الوزراء بوريس جونسون – (رويترز)


ويأتي هذا المخطط بعد 5 أشهر من وفاة الملك فيليب، دوق أدنبره وزوج الملكة إليزابيث البالغة من العمر 95 عاما وتتمتع بصحة جيدة.
وتشمل الوثيقة سيناريوهات واحتمالات مختلفة لمراسم الجنازة من نقل النعش لتنكيس الأعلام لبيان رئيس الوزراء وتفاصيل أخرى دقيقة.

وستقام الجنازة الرسمية بعد 10 أيام من رحيل الملكة، وستكون بمثابة ” يوم حداد وطني “.

وسيتم تغيير موقع العائلة المالكة الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت، بعرض خلفية سوداء ونشر بيان قصير يؤكد وفاة الملكة، بينما ستعرض جميع المواقع الحكومية لافتة سوداء في أعلى صفحاتها، وسيتم حظر ” المحتوى غير العاجل» على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الحكومية، حدادا على وفاة الملكة.

وعند الساعة السادسة من مساء اليوم نفسه، بعد لقائه برئيس الوزراء، سيقدم الملك تشارلز أول بث له للجمهور في كاتدرائية القديس بولس.

وخلال الأيام التالية، سيتم نقل جثة الملكة إلى قصر باكنغهام إذا ماتت في أحد القصور الأخرى، وسيقوم الملك تشارلز بتولي زمام المملكة المتحدة، وسيتم عرض جسد الملكة أيضا لمدة 23 ساعة يوميا في قصر وستمنستر للجمهور، حيث ستتوفر أيضا تذاكر VIP.

وإذا صادف الموعد يوماً في بحر الأسبوع، سيكون متروكاً لتقدير أصحاب العمل منح الموظفين يوم عطلة، ولن يكون هناك يوم عطلة بديل، إذا صادف في عطلة نهاية الأسبوع.
بينما تعطي الوثائق الصورة الكاملة لخطط الحكومة حتى الآن، ظهرت بعض التفاصيل على مر السنين، بما في ذلك أن موظفا حكوميا سيبلغ رئيس الوزراء بالأمر، بينما سيتم الإعلان عن الوفاة عبر خبر على وسيلة إعلام محلية.
ولا يُعتقد أن ظهور الوثائق يعكس أي تدهور في صحة الملكة البالغة من العمر 95 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.