تضامنا مع ضحايا حادث اصطدام القطارين في مصر..العراق يأجل القمة الثلاثية في بغداد

أعلن رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 ، مصطفى الكاظمي، تأجيل “القمة الثلاثية” التي كان من المقرر عقدها في بغداد مع القاهرة وعمّان بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وملك الأردن، عبدالله الثاني إلى القريب العاجل، تضامناً مع ضحايا حادث اصطدام قطارين بمحافظة سوهاج بمصر والذي أسفر عن مصرع وإصابة العشرات.

وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر: “نعزي جمهورية مصـر العربية بالمصاب الأليم جراء حادثة اصطدام القطارين، داعين بالرحمة للضحايا والشفاء العاجل للمصابين”.

وأضاف: “تضامناً مع فاجعة اخواننا، نعلن تأجيل القمة الثلاثية في بغداد الى القريب العاجل، مع عقد اجتماع الاسبوع المقبل لوزراء خارجية البلدان الثلاثة لتحديد موعد جديد لانعقادها”.

وكان من المقرر أن تستضيف بغداد يوم غد السبت، قمة ثلاثية مع مصر والأردن لطرح مشروع (المشرق الجديد)، وهو مشروع ذات أبعاد اقتصادية وسياسية للعراق ودول المنطقة، مع إمكانية انضمام دول جديدة لها ومنها لبنان وسوريا واليمن.

وأعلن سابقاً عن أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني سيصلان إلى العاصمة العراقية غداً السبت (27 آذار 2021) لحضور القمة الثلاثية، يسبقها وصول وزيري الخارجية المصري والأردني أيمن الصفدي وسامح شكري لتعزيز العمل المشترك وآلية التعاون بين الدول الثلاث اليوم الجمعة، قبل أن يتم تأجيل القمة.

يشار إلى أن القمة الثلاثية المزمع عقدها في بغداد هي الثالثة بين عمّان و بغداد و القاهرة، حيث عقدت القمة الثلاثية الأولى بين الزعماء الثلاثة بالقاهرة في آذار 2019، تلتها قمة ثانية في نيويورك في أيلول من العام ذاته، كما استضافت العاصمة الأردنية عمان في 25 آب الماضي قمة ثلاثية جمعت رئيس الوزراء السابع بعد 2003، مصطفى الكاظمي، وملك الأردن عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكان الكاظمي قد ترأس مع نظيره المصري مصطفى مدبولي مباحثات وفدي الحكومتين العراقية والمصرية، في بغداد في 31 تشرين الأول من العام الماضي وجرى خلالها التوقيع على 15 مذكرة تفاهم وبرنامج تعاون في عدد من المجالات كالنقل والصحة والطاقة والكهرباء، والتعاون في المجالات العلمية والفنية والثقافية.

أكثر من ثلاثين قتيلاً وعشرات الجرحى في حادث تصادم قطارين بصعيد مصر

وقُتل 32 شخصا على الأقل في حادث تصادم قطارين الجمعة بمحافظة سوهاج في صعيد مصر بحسب وزارة الصحة المصرية التي أوضحت أيضاً أن الحادث خلف عشرات الجرحى.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان في بيان “وفاة 32 مواطناً”، وإصابة 108 آخرين في حادث التصادم بمركز طهطا، بمحافظة سوهاج التي تبعد نحو 450 كلم عن القاهرة جنوبا.

وقد أوضحت هيئة سكك حديد مصر في بيان أن سبب وقوع الحادث يعود إلى قيام مجهولين بسحب مكابح الطوارئ لبعض عربات أحد القطارين، ما نتج عنه توقفه واصطدام القطار الآخر بمؤخرته.

وجاء في البيان أنه “تم فتح بلف الخطر (مكابح الطوارئ) بمعرفة مجهولين لبعض عربات قطار رقم 157 مميز المتجه من الاقصر إلى الاسكندرية ما بين محطتي المراغة وطهطا، وعليه توقف القطار”.

وأضاف البيان أنه “في هذه الاثناء وفي تمام الساعة 11:42 (بتوقيت القاهرة) اصطدم قطار 2011 مكيف أسوان-القاهرة بمؤخرة آخر عربة بقطار 157 ما أدى الى انقلاب عدد 2 عربة من مؤخرة القطار المتوقف على السكة وانقلاب جرار قطار 2011 وعربة القوى ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات والوفيات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.