تعافي ألما كلارا كورسيني 95 عاما بعد إصابتها بفيروس كورونا في ايطاليا

أصبحت جدة بالغة من العمر 95 عاما، أكبر شخص في إيطاليا تتغلب على فيروس كورونا القاتل، الذي أودى بحياة ما يقرب من 5500 من مواطنيها.

وشُخّصت ألما كلارا كورسيني، من “فانانو” في مقاطعة مودينا، بـ Covid-19 في وقت سابق من هذا الشهر.

ونُقلت إلى مستشفى في إقليم “بافولو” شمال المدينة، في 5 مارس، بعد ظهور علامات على الإصابة بالفيروس، يمكنها قتل العديد من المرضى المسنين.
وارتفع عدد القتلى جراء تفشي فيروس كورونا في إيطاليا يوم أمس، إلى 5476، بزيادة 651 عن اليوم السابق. واستنفر الجنود لنقل الجثث إلى المقابر، حيث ظهرت صعوبات في التعامل مع أعداد الموتى.
وارتفع العدد الإجمالي للحالات في إيطاليا إلى 59138، وشُفي نحو 1024 مريضا من الحالات المسجلة.

وكانت المسنة ألما واحدة من هؤلاء المرضى المحظوظين، حيث أكد الطاقم الطبي أن جسم المريضة المتقاعدة أظهر “ردة فعل كبيرة” ساعدتها على الشفاء التام.

وفي حديث لصحيفة Gazzetta Di Modena، قالت ألما من سريرها في المستشفى: “نعم، نعم، أنا بخير. كانوا أشخاصا طيبين، اعتنوا بي جيدا، والآن سيرسلونني إلى المنزل بعد قليل”.

وقال المتخصصون إنها كانت قادرة على التعافي دون “العلاج المضاد للفيروسات”، الذي يُعطى عادة للمرضى.

@EmersonAnomia/twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.