تفاصيل حكاية هروب تجار المخدرات والارهاب من سجن ناحية الهلال في المثنى

كشف مصدر أمني، الأحد، تفاصيل عملية الهروب الجماعي التي اقدم عليها المحتجزون من تجار المخدرات والمتورطين بالارهاب من داخل سجن “ناحية الهلال” في المثنى.

وقال المصدر، 2 أيار 2021، إنه:

“في الساعة الثالثة فجرا طلب بعض السجناء من حارس الأمن تزويدهم بجهاز تسخين الطعام من اجل اعداد السحور واثناء قيام الحارس الامني بفتح باب السجن لتسليمهم (الجهاز)، قام السجناء بضربه وتكبيله من ثم هربوا إلى خارج مبنى السجن”.

واضاف المصدر ان “نحو 21 محتجزا هربوا من السجن، حيث تمكنت القوات الامنية من اعتقال تسعة سجناء منهم فيما تستمر عمليات ملاحقة الاخرين”، مؤكدا ان “اثنين من السجناء تم اطلاق النار عليهم اثناء عملية الهروب حيث نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج، واحدهم في حالة خطرة”.

ولفت المصدر الى ان “احد الهاربين من السجن يعد من اكبر تجار المخدرات في العراق والعقل المدبر للكثير من عمليات توريد المواد المخدرة وهو على صلة ببعض دول الخارج”.

وبحسب انباء اوردها المصدر ذاته، فان “القوات الامنية قتلت احد السجناء من تجار المخدرات بعد محاصرته ورفضه تسليم نفسه”.

واشار المصدر الى ان “لجنة من وزارة الداخلية امرت بتوقيف جميع المنتسبين الذي كانوا في واجبهم اثناء عملية الهروب وباشرت بفتح تحقيق معهم”.

وقال المصدر انه “تم تعميم صور واسماء ومعلومات السجناء الهاربين على جميع السيطرات مع اتخاذ اجراءات امنية مشددة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.