تمساح يدافع عن رفيقه

لم يحتمل أحد التماسيح مسألة أن يأخذ إنسان رفيقه التمساح الآخر، فهاجم التمساح أحد العاملين في منشأة لتربية هذا النوع من الحيوانات. 

في قارة آسيا تعتبر تربية التماسيح مربحة جدا من الناحية الاقتصادية، حيث يتم استثمار كل شيء فيها: لحمها يؤكل، وجلدها يستخدم في صناعة الحقائب الجلدية، كما أنها تجتذب السياح. ولكن أحد العاملين في منشأة تُربى فيها التماسيح لم يكن يتوقع أن تتضامن التماسيح مع بعضها. حيث كان العامل بصدد إخراج تمساح من إحدى الغرف الصغيرة، فهاجمه تمساح آخر، انتقاما لرفيقه، على ما يبدو.

{youtube}olngLwT0p40 {/youtube}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.