تنظيم داعش يتبنى تفجير مدينة الصدر ويكشف اسم المنفذ “جراح الكوردي “

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي وقع مساء اليوم الخميس، 9 أيار، 2019، في تقاطع مدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وأفاد التنظيم في بيان نشر على موقع تيلغرام، بأن الانتحاري الذي نفذ العملية في منطقة جميلة بمدينة الصدر، يدعى “جراح الكوردي”.

وأشار إلى أنه كان يرتدي سترة ناسفة حينما توسط جموعاً من “المشركين” على حد تعبيره، في إشارة إلى الشيعة الذين يشكلون الأغلبية في مدينة الصدر، مبيناً أن العملية أسفرت عن مقتل 8 وإصابة 10 بجروح.

وارتفع عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع مساء اليوم الخميس، في مدينة الصدر إلى 20 قتيلاً وجريحاً.

وقال مدير صحة الرصافة في بيان، إن عدد الضحايا جراء التفجير الانتحاري في منطقة جميلة التابعة لمدينة الصدر شرقي بغداد ارتفع إلى 8 قتلى و12 جريحاً.

وأفادت مصادر غير رسمية، بأن انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً أقدم على تفجير نفسه بعد محاصرته من قبل القوات الأمنية.

وفيما تم نقل الجرحى إلى المستشفى القريب في مدينة الصدر، فرضت قوات الجيش والشرطة إجراءات أمنية مشددة في عموم المدينة تحسبا لهجمات أخرى.

وشهدت العاصمة العراقية في الأشهر الماضية استقراراً نسبياً في الوضع الأمني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.