تهنئة للرئيس زين العابدين بن علي وزوجته في التلفزيون التونس الحكومي 2019!؟” فيديو”

منية غانمي

زين العابدين بن علي


قررت مؤسسة التلفزيون التونسي الرسمي، الثلاثاء، إقالة محمد الأزهر فارس، مدير القناة الأولى والمشرف على التسيير بالقناة الثانية، إثر بثّ مقطع فيديو تضمّن تهئنة ودعاء للرئيس السابق زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، بمناسبة دخول شهر رمضان.

وفتحت المؤسسة تحقيقاً إدارياً لتحديد ومحاسبة المسؤولين عن الخطأ والتقصير المهني، وترتيب الآثار الإدارية والتأديبية المستوجبة لإيقاف من ثبتت مسؤوليتهم عن العمل، والبدء في الإجراءات الجزائية في الواقعة.
وفي أول أيام رمضان وقبل أذان المغرب، صُدم التونسيون وهم يشاهدون برنامجاً دينياً على القناة الوطنية الثانية، ببث دعاء وتهنئة للرئيس السابق وعائلته، الذين أطاحت بهم انتفاضة شعبية منذ عام 2011.

وقال الشيخ مقدّم البرنامج “نسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا الشهر مباركا على سيادة الرئيس زين العابدين بن علي وعلى حرمه السيدة
الفاضلة ليلى بن علي”، مضيفًا “نرجو لبلادنا العزيزة أن تعيش الأمن والأمان والسلام في ظل قيادة ابنها البار والنزيه والمخلص والوفي سيادة الرئيس زين العابدين بن علي الذي رأت بلادنا الخير على يديه”.

وأثارت هذه التهنئة والدعاء لعائلة بن علي، موجة استياء وسخرية من المشاهدين التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي، دفعت إدارة التلفزيون إلى تقديم اعتذار رسمي، أكدت فيه أن “الحصة الدينية تعود لسنوات، وبُثت بسبب خطأ بشري غير مقصود أثناء سحب الشريط من خزينة الأشرطة”.

وأضافت أن “الإدارة العامة سارعت حال بث الحصة للقيام بالإجراءات الإدارية لتحميل من تسبّب في هذا التهاون الذي مسّ مشاعر التونسيين والذي لا تقبله المؤسسة بأي حال من الأحوال”، وتعهدت بألا تتكرر مثل هذه الأخطاء مستقبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.