توضيح رسمي حول سرقة كرسي قداس البابا في أور التاريخية في ذي قار!

أصدرت شركة نفط ذي قار، اليوم الاثنين 8 مارس/ آذار2021، توضيحاً رسمياً حول سرقة الكرسي الذي أُقيم عليه “القداس” من قبل البابا في مكان ولادة أبي الأنبياء، النبي إبراهيم في مدينة أور التاريخية في محافظة ذي قار.

وقال مدير اعلام شركة نفط ذي قار هادي أبو الحسن في بيان، إن “كرسي البابا، اضافة الى المركز الاعلامي والمنصة والمرافق الصحية هو من ضمن مقتنيات الشركة التي تعاقدت معها شركة نفط ذي قار من اجل تنظيم الاحتفال”.

واضاف أن “ما اثير حول سرقة “الكرسي” الذي أُقيم عليه “القداس” من قبل البابا غير صحيح وانما هو من ضمن المقتنيات وعادت الى الشركة نفسها”، موضحا أن “الشركة لها باع طويل في تنظيم الاحتفالات وأن رئاسة الوزراء متعاقدة معها”.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، كشف مصدر رفيع المستوى عن قيام إحدى العاملات في الشركة اللبنانية المتعاقدة مع رئاسة الجمهورية لتنظيم حفل استقبال بابا الفاتيكان فرنسيس إلى العراق، بنقل ( الكرسي) الخاص بالبابا الذي أقيم عليه قداس صلاة الاديان في مدينة أور الاثرية بمحافظة ذي قار جنوبي البلاد الى مكان مجهول تمهيدا لنقله خارج العراق”.

وبين، أن الكرسي يعتبر الوحيد من نوعه في العالم، كونه أقيم عليه قداس للمرة الأولى في التاريخ. ورجح المصدر، ان يتم عرض الكرسي خارج العراق بمزاد علني وسيكون سعره بملايين الدولارات، ما يعني ان العراق خسر اثر تاريخي من اثاره المهمة.

بابا الفاتيكان يختم الحج الى أور: العراق باق في قلبي دائما!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.