تويتر تختار حبة السم للحماية من هيمنة ايلون ماسك!

تبنى مجلس إدارة شركة تويتر ما أسماها “خطة محدودة المدة لحقوق حاملي الأسهم”، وهي المعروفة في عالم الاقتصاد بخطة “حبة السم”، والتي هي، وفق الخبراء، بمثابة خط الدفاع الأخير الذي تعتمده الشركات حيال الأخطار الداهمة عبر عروض استحواذ وتملك عدائية عليها دون رضاها وموافقتها.

وتحظر هذه الخطة شراء مالك واحد أكثر من 15% من أسهم الشركة، وهو ما يتحقق من خلال توفير فرص أمام المستثمرين لشراء أسهم إضافية بسعر منخفض بشكل كبير.

وأوضحت تويتر في بيان لها:

أنها تحتاج إلى تلك الخطة بسبب العرض “غير المرغوب فيه وغير الملزم للاستحواذ على تويتر” من جانب ماسك.

وقد بادرت شركة تويتر يوم الجمعة إلى الإعلان عن استخدامها تكتيك كبسولة السم (Poison Pill)، والتي من شأنها أن تعيق قدرة أي مساهم على شراء حصة في الشركة تتجاوز نسبتها 15% من مجموع الأسهم، وذلك عبر بيع المزيد من الأسهم لمساهمين آخرين بسعر مخفض.

وتعرف هذه الخطة تقنيا باسم “خطة حقوق المساهمين” وسيتم وضعها حيز التطبيق على مدار 364 يوما.

تاريخ تكتيك حبة السم

تكتيك حبة السم هو الاسم الشعبي لتكتيك يعرف باسم خطة حقوق المساهمين كما ذكرنا أعلاه، وقد وضعت في مطلع الثمانينات لتكون وسيلة دفاعية لدى مجالس الإدارة لحماية الشركات من عمليات الاستحواذ العدائية عليها من قبل الشركات الأكبر. وقد تم ابتكار هذا التكتيك من قبل محام مختص في مجال عمليات الدمج والاستحواذ يدعى مارتن ليبتون، وذلك في العام 1982 وذلك استجابة لعمليات استحواذ عدائية تم تكليفه بمتابعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.