ثأر الله يشكر رئيس الوزراء الـ7 بعد 2003 مصطفى الكاظمي ويستعيد مقره في البصرة

إعلن الأمين العام لحزب ثأر الله الإسلامي يوسف الموسوي اليوم الخميس، 28 أيار 2020، استعادة مقره الحزبي من القوات الأمنية العراقية في البصرة.

وقال الموسوي في بيان إنه:

“يزف حزب ثأر الله الإسلامي البشرى إلى العراقيين جميعاً وأبناء البصرة على وجه الخصوص بعد أن تحققت العدالة”، مضيفاً أنه “هذا كان إعتقادنا الراسخ بدولتنا العراقية بكافة مؤسساتها- وأُعيد المقر من القوات الأمنية إلى الأمانة العامة للحزب”.

ولفت إلى أنه “يتوجه بالشكر والتقدير لرئيس الوزراء المحترم السيد الكاظمي وإلى محافظ البصرة وإلى السيدين قائد عمليات البصرة ومدير شرطة البصرة وإلى كافة القوات الأمنية في المحافظة الذين كان لهم دور كبير في إحقاق الحق ووضع الأمور في نصابها الصحيح”.

وأشار إلى أن “حزب ثأر الله الإسلامي كان ولا يزال يؤكد بأنه جزء الدولة العراقية ولن يخرج عن هذا الإطار بكل الأحوال وإن حاول البعض جره إلى ذلك أو كما تريد أن تصوره الماكنة الإعلامية المعادية للعراق والعراقيين”.

وكانت القوات الأمنية العراقية، قد أعلنت الاثنين، 11 أيار الجاري اعتقال خمسة مسلحين على الأقل تابعين لحزب ثأر الله، بعدما قتلوا شخصاً بإطلاق النار على متظاهرين أمام مقرهم في مدينة البصرة بجنوب العراق.
ووعد رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الاثنين، بملاحقة ومحاسبة المتورطين بالدم العراقي، مشيراً إلى أن “سلمية الاحتجاج واجب يشترك به الجميع”.

وقال الكاظمي في تدوينة:

11 ايار 2020:

“وجّهتُ، فجر اليوم، بملاحقة المتورطين بمهاجمة المتظاهرين في البصرة”، لافتاً إلى أن “القوات الأمنية نفذت عملية اعتقالهم بعد صدور مذكرات قضائية”.

وأضاف الكاظمي :

“شكراً للقضاء العادل، والأجهزة الأمنية البطلة”، مشيراً إلى “أننا وعدنا بأن المتورطين بدم العراقيين لن يناموا ليلهم، نحن نفي بالوعد، فسلمية الاحتجاج واجب يشترك به الجميع”.

وأعلن مكتب القائد العام للقوات المسلحة، الإثنين، مداهمة مبنى أطلق منه الرصاص على المتظاهرين في البصرة واعتقال من فيه.

وذكر المكتب في بيان11 آيار 2020:

“بمتابعةٍ مباشرة من رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وبناءً على تحقيقات فورية، نفذت القوات الأمنية فجر اليوم عملية مداهمة لبناية في محافظة البصرة تم من داخلها اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين ما أدى الى إستشهاد احدهم في مكان الحادث، واصابة آخرين”.

وأضاف،:

“اعتقلت القوة الأمنية جميع الموجودين داخل البناية وصادرت الأسلحة والذخائر التي كانت بحوزتهم، وتمت إحالة المتهمين إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

وتفاجأ متظاهرون في البصرة بانطلاق وابل من النيران باتجاههم أثناء عودتهم من قراءة بيانهم أمام مبنى المحافظة الجديد في منطقة المعقل.

وفيما رفض مسؤولون محليون في مديرية الصحة كشف حصيلة أولية للمصابين، امتنع إعلام الشرطة وبقية القوات الأمنية عن تقديم أية تفاصيل.

وفي وقت لاحق، أكد مدير إعلام شرطة المحافظة العميد باسم المالكي عدم سقوط أي قتيل في الأحداث، مبيناً أن الحصيلة الأولية هي جريحان فقط.

وتروي مصادر محلية، من بينهم متظاهرون:

” تفاصيل ما حدث مساء أمس 10 أيار 2020 حيث اتهم متظاهرون عناصر على صلة بفصيل مسلح بإطلاق النار على المتظاهرين دون سبب.

وتضيف المصادر أنه :

“وبسبب إغلاق الطريق الواصل بين ساحة البحرية (المقر الرئيس لاحتجاجات المحافظة) ومبنى المحافظة الجديد في المعقل بالكتل الكونكريتية، اضطر المتظاهرون إلى سلوك طريق فرعي من أجل الوصول إلى مبنى المحافظة وقراءة البيان أمام المبنى كجزء من اجراءات التصعيد”.

ويتابع متظاهر كان برفقة زملائه لحظة اطلاق النار “وصلنا إلى مبنى المحافظة، وقرأنا البيان، وعدنا أدراجنا عبر الطريق الفرعي ذاته، والذي يقع فيه مقر لإحدى الفصائل، وتعرضنا لإطلاق نار في طريق عودتنا من مبنى المحافظة إلى مقرنا الرئيس في ساحة البحرية”.

وتداول ناشطون مشاهد “قاسية” لإصابة متظاهر على الأقل، تسيل الدماء من جسده، قال زملاؤه أنه تعرض لإطلاقة نارية.

يوسف الموسوي

رجل دين لبناني يدعو الى تشكيل لجنة تحقيق في مقتل متظاهر عراقي في البصرة الاحد 11 أيار2020 أمام مقر ثأر الله

علي الكوراني يدعو الى تشكيل لجنة تحقيق في مقتل متظاهر عراقي فيالبصرة الاحد 11 أيار2020 أمام مقر ثأر الله

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Mittwoch, 13. Mai 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.