ثلاث فلسطينيات ضمن ضحايا حريق ابن الخطيب في بغداد

أعلنت السفارة الفلسطينية في بغداد، أسماء ثلاث سيدات، لقين حتفهن في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب.

ونعت السفارة الفلسطينية في برقية لها:

“المواطنات الفلسطينيات الثلاث اللاتي قضين حرقاً في الحريق الذي نشب في مستشفى ابن الخطيب في بغداد، وباقي شهداء الحريق المشؤوم”.

وأشارت إلى أن أسماء النساء الثلاث، هن هاجر محمد يوسف الشعبان، وابنتها ريام عبد الرحمن يوسف، وشقيقتها باسمة محمد يوسف الشعبان.

وأعلن العراق فجر الأحد، الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح قتلى سقطوا في حريق ضخم اندلع ليل السبت 24 نيسان/ أبريل 2021 في وحدة للعناية المركّزة مخصّصة لعلاج مرضى كورونا في مستشفى ببغداد.

وأصدر رئيس الوزراء السابع في العراق بعد سنة 2003، مصطفى الكاظمي، عدة قرارات حول حادث اندلاع حريق في مستشفى ابن الخطيب في بغداد تضمنت “التحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم”، وسحب يد كل من وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير عام دائرة صحة الرصافة وإحالتهم الى التحقيق.

وتوعد الكاظمي، بمحاسبة المقصرين الذين تسببوا بحادثة المستشفى، مشددا على أن “الإهمال يعد جريمة لا يمكن السكوت عليها ويحاسب عليها القانون”.

ووصل عدد الشهداء التقريبي وفقا لشهادات حصل عليها فريق مفوضية حقوق الإنسان الحكومية قد يصل إلى 130 شهيدا من ضمنهم مرافقين للمرضى الراقدين في المستشفى، فضلاً عن وجود عدد من الشهداء الذين لم يتم التعرف على هويتهم بسبب شدة الحريق الذي شوه أجسادهم.

فيديو..#لحظة​ بداية #فاجعة​ #مستشفى_ابن_الخطيب​ في #بغداد​ يوم السبت 24 نيسان/ أبريل 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.