جديلة الشعر- شاكر فريد حسن

مهداة للشاعرة العراقية المغتربة الصديقة وفاء عبد الرزاق

عابقة بالشعر والحزن

والجرح العراقي العتيق

تصافح الحروف

وتعانق الكواكب والنجوم

مضفرة جدائلها

متطلعة إلى السماء

متوجة بالأسفار

تجدل من شرايين القصيدة

حبًا وأحلامًا ووردًا

وانثيالات العشق والروح

تحمل الدواوين

والقصائد

والقصص

والأناشيد

ترتوي من دجلة والفرات

وتثمل سكرى من رطب

نخيل البصرة وبغداد

في غسق الليل

وترسم صورة

لغدٍ عراقي أجمل

وأحلى