جلال الدين الصغير: صحتي جيدة

أكد النائب السابق، جلال الدين الصغير، مساء الإثنين 24تموز،2017، أنه في حالة صحية جيدة، بعد أن أتم فحوصات طبية دورية، مؤخرا.
وبحسب ما نشره الصغير القيادي في المجلس، عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، اليوم (24 تموز 2017)، فإن الأخير أتم فحوصات طبية دورية وكانت نتائج الفحوصات كلها “جيدة ولا يوجد هنالك ما يقلق صحيا”.
وشهد المجلس الأعلى الاسلامي قبل فترة، انشقاق عدد من قياداته من بينهم جلال الدين صغير وباقر الزبيدي، لأسباب تتعلق بالخلاف حول طريقة قيادة المجلس، وتعد تلك القيادات من أبرز وجوه “المجلس الأعلى” ومن الجيل المؤسس في العاصمة الايرانية طهران عام 1982.
وعزا جلال الصغير أسباب انسحابه حينها، إلى “استشارة المرجعيات الدينية وخروج المجلس عن نهج محمد باقر الحكيم وأخيه عبد العزيز”، معلنا ترقب خروج شخصيات مهمة من المجلس ولحاق آخرين بهم دون ذكر الأسماء.
وكان رئيس المجلس، عمار الحكيم، أعلن في وقت سابق من اليوم الإثنين، انسحابه رسميا من المجلس الأعلى الإسلامي وتشكيل حزب جديد باسم “تيار الحكمة الوطني”.

جلال الدين الصغير