جماعة الحوثي تستهدف شركة أرامكو بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية بعد المبادرة السعودية لإيقاف إطلاق النار في اليمن

أفاد متحدث عسكري باسم جماعة الحوثي استهداف مقار شركة أرامكو ومواقع عسكرية سعودية بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية، في حين أكدت الرياض أنها تتخذ كل الإجراءات اللازمة لحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف الاعتداءات.

وأعلن المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي، يحيى سريع، استهداف مقار شركة أرامكو في رأس تنورة ورابغ وينبع وجيزان وقاعدة الملك عبد العزيز بالدمام، بـ12 طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية.

وأضاف المتحدث العسكري باسم الحوثيين أن قواتهم ضربت مواقع عسكرية أخرى في نجران وعسير بـ6 طائرات مسيرة.

وحذر سريع من وصفها بقوى العدوان من عواقب استمرار الحرب والحصار على اليمنيين، مؤكدا جاهزية قواته لتنفيذ عمليات عسكرية قاسية خلال الفترة القادمة.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع السعودية إنها تتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية أمن الصادرات البترولية وحماية المدنيين والأعيان المدنية.

وأضافت الوزارة “نتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية مقدراتنا بما يحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف الاعتداءات”.
اعتداء تخريبي
وكان مصدر مسؤول بوزارة الطاقة السعودية قال إن محطة توزيع المنتجات البترولية في جازان تعرضت لما وصفه باعتداء تخريبي بمقذوف، نتج عنه نشوب حريق في أحد خزانات المحطة، ولم تترتب عليه أي إصابات أو خسائر في الأرواح.

وأكد المصدر إدانة السعودية للهجوم على المنشآت الحيوية، وقال إن الهجوم لا يستهدف المملكة فحسب؛ بل يستهدف أمن الصادرات البترولية، واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وحرية التجارة العالمية، كما يستهدف الاقتصاد العالمي ككل.

وأضاف المصدر أن الهجوم يُؤثر على الملاحة البحرية، ويُعرّض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى.

وأفادت وسائل إعلام سعودية أنه تم اعتراض وتدمير 8 طائرات مسيرة ملغمة أطلقها الحوثيون لاستهداف المدنيين في المملكة، من بينها خميس مشيط ونجران. كما ذكرت أن الحوثيين حاولوا استهداف جامعتي جازان ونجران.

وتأتي هجمات الطائرات المسيرة بعد أيام من طرح الرياض مبادرة جديدة تتضمن وقفاً لإطلاق النار في أنحاء اليمن.

وكثف الحوثيون في الآونة الأخيرة هجماتهم بالطائرات المسيرة والصواريخ على السعودية.

ونددت منظمة التعاون الإسلامي بالتصعيد الحوثي ومحاولة استهداف جامعتي جازان ونجران.

وأدانت الإمارات العربية المتحدة محاولة الحوثيين استهداف المدنيين والأعيان المدنية بالسعودية، وحثت المجتمع الدولي على اتخاذ موقف فوري لوقف الهجمات باتجاه المملكة.

وبدورها استنكرت البحرين بشدة محاولات الحوثي لاستهداف السعودية بالمسيرات المفخخة.

من جانبه دان أمين مجلس التعاون الخليجي إطلاق الحوثيين مسيرات مفخخة باتجاه السعودية وأكد أنها تعكس تحدي جماعة الحوثي السافر للمجتمع الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.