جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق: 2021 لا مدينة آمنة للصحفيين


2021 لا تختلف كثيرا عن السنوات السابقة من حيث تشهد أعداد مرتفعة من انتهاكات حرية الصحافة في العراق. رغم الوعود التي قطعها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بشأن حرية الصحافة والاعلام الا ان الوضع لم يتحسن من العامين الماضيين
خلال هذا العام، سجلت منظمة الصحة العالمية (233) حالة اعتداءات على الصحفيين في معظم المدن العراقية، بما في ذلك حالات اغتيال وخطف وهجمات مسلحة على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية والتهديدات بالقتل والتصفية الجسدية والإصابات الدعاوى وأوامر القبض وأحكام المحاكم والاحتجاز والضرب ومنع وعرقلة التغطية الصحفية، كما وكذلك إغلاق المنافذ الإعلامية وتسريح الموظفين.
تم تسجيل معظم الخروقات في نوفمبر والتي تزامنت مع احتجاجات الطلاب في إقليم كردستان والتي شهدت (40) حالة مخالفة من مجموع (234) مخالفة.
كما سجلت منظمة العمل الدولية محاولة اغتيال واحدة، حالة اختطاف واحدة، (139) حالة ضرب، ومنع وعرقلة التغطية الصحفية، (34) حالة اعتقال واحتجاز، (15) حالة إغلاق القنوات وتسريح تعسفي، (13) إصابة الصحفيون أثناء أداء مهامهم الصحفية.
انهيار المخالفات حسب المحافظات جاء كما جاء العام الماضي بغداد تحتل المرتبة الأولى ب(66) حالة مخالفة، ويأتي إقليم كردستان بعد ذلك ب(53) حالة مخالف، وكركوك في الثالثة ب(35) حالة. هناك محافظات لم يتم فيها ترميز حالات مخالفة وكان ذلك بسبب نزوح الصحفيين من تلك المحافظات بسبب التهديدات والملاحقات القضائية التي أدت إلى مغادرتهم محافظاتهم بعد أكتوبر 2019 في المظاهرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.