جميلة بوحيرد 83 عاما تشارك في التظاهرات الجزائرية المعارضة لترشح الرئيس بوتفلية لولاية خامسة

شاركت المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، التي لعبت دورا بارزا في مقاومة الاستعمار الفرنسي، في التظاهرات المعارضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.
وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركون في التظاهرات، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم، صورا ومقاطع فيديو لبوحيرد (البالغة من العمر 83 عاما) وهي مع المتظاهرين.
وعقب اندلاع الثورة الجزائرية عام 1954، انضمت بوحيرد إلى “جبهة التحرير الوطني الجزائرية” لمقاومة الاحتلال الفرنسي وهي في العشرين من عمرها، ثم التحقت بصفوف “الفدائيين” وكانت أول المتطوعات مع جميلة بو عزة التي زرعت القنابل في طريق القوات الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.