جواد الخالصي: لا يجوز شرعا إستقلال العرب في ايران والعراق تديره اسرائيل!

افتى الشيخ جواد الخالصي، اليوم الجمعة، بحرمة مطالبة العرب في ايران بالاستقلال عن الدولة.
وكشف الشيخ الخالصي في احد المساجد في العاصمة العراقية بغداد اليوم الجمعة 13 تشرين الاول،1017، ان اسرائيل هي من تدير امور العراق، وان الامر اصبح واضحا حسب كلام الشيخ.
وذكر الشيخ الخالصي:
“نحن في هذه الايام نواجه قضية تقسيم العراق، وهذا هو مخططهم الاول، منذ ان جاءوا بهذه العملية السياسية، ومسؤولوهم في الدولة العراقية يعملون على التقسيم والفتنة وعلى إثارة المشاكل، والصهيونية واسرائيل هم الذين يسيرونهم، وهذا لم يعد خافيا”.
واعتبر “ان اي انقسام جديد في الامة أثم كبير، وهذا لا يتعلق بالكرد فقط، كما يجب ان يرفضه المسلمون كافة”
وبين الخالصي:
“ان العرب في ايران أو تركيا لا يجوز لهم شرعا ان ينقسموا عن الدولة الايرانية  او التركية، لأن هذا انشطار جديد واضعاف للأمة، والكرد لا يجوز لهم ان يفعلوا هذا في العراق أو في ايران او في تركيا، والتركمان كذلك لا يجوز لهم ذلك، لان هذا الانقسام هو مخطط لتدمير الأمة ولجرها إلى الحروب  والمعارك والفتن، حتى تكون اسرائيل هي المهيمنة والمسيطرة”.
وأشار الشيخ إلى :
“ان تحالف وتقارب الدول المحيطة بالعراق امرٌ ضروري جداً، لكن نؤكد مرة أخرى انه لمحاصرة الذين يعملون مع الصهيونية لا لمحاصرة الكرد، وعلينا ان نفهم شعبنا ونعمل بكل ما نملك من قدرة اننا معهم وهم معنا، وهذه الرسائل تأتينا بشكل كثيف وصحيح ودقيق، يؤكدون فيها انهم يريدون ان يبقوا ضمن وحدة هذه الأمة”.
وتابع :
“هم يطرحون اليوم موضوع الكونفدرالية، وانتم ترون ماذا قدمت وإلى اين انتهت” فيما دعا إلى “ان تكون هناك كونفدرالية اسلامية بين العراق وتركيا وايران وتركيا وسوريا وعموم بلاد الشام ودول الخليج، تكون كونفدرالية اسلامية موحدة، هنا سيستفيد الجميع من العرب والكرد والترك، والاسواق حين تتحد  تعيننا على عمل اقتصادي مثمر بدل هذه الصراعات”.