جواد الموسوي ينفي تفاهم مقتدى الصدر مع ايران على حذف تغريدة قصي السهيل

علقت كتلة “سائرون” النيابية على حذف تغريدة مقتدى الصدر بشأن ترشيح تحالف “البناء” لقصي السهيل، مرشحا لرئاسة الوزراء، فيما اعتبر ناشطون حذف التغريدة بانه ربما يكون مؤشرا على تفاهمات مع إيران.

وقال النائب عن “سائرون” جواد الموسوي، في تصريح لموقع أميركي، أمس الأحد، 22 كانون الأول 2019، انه “لا صحة لما يتردد من تكهنات عن الوصول إلى تفاهمات مع الكتل السياسية الأخرى أو حتى ضغوط مورست عليهم للقبول بالسهيل لتولي منصب رئيس الحكومة”.

وأضاف الموسوي، “بالنسبة لنا لم نتفاهم حول ترشيح قصي السهيل ولن نقبل به، لا يزال موقفنا ثابتا وهو رفض أي شخصية ترشحها الأحزاب أو تأتي عبر تفاهمات ما بين الكتل السياسية”.

وفيما يتعلق بإصرار الكتل السياسية المنافسة على ترشيح السهيل، قال الموسوي، “إننا سنعارض هذا الأمر رسميا وقانونيا من خلال البرلمان، وسنساند أي تحرك شعبي لرفض هذا الترشيح”.

وأكد أن “كتلة سائرون تصر على أن يكون رئيس الوزراء المقبل غير تابع لأي حزب سياسي وغير مجرب سابقا ولا يمتلك سوى الجنسية العراقية ومقبول من قبل الشعب والمتظاهرين”.

وكان مصدر سياسي قد كشف في وقت سابق، عن “زيارة سرية للمسؤول عن ملف العراق في حزب الله اللبناني محمد كوثراني للضغط على قادة عراقيين للقبول بقصي السهيل خلفا لرئيس الوزراء المستقيل تحت ضغط التظاهرات عادل عبدالمهدي”.

هذا وهاجمت مجاميع مسلحة تستقل سيارات ” بك اب”، يوم الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019، ساحة الخلاني ومرآب السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، ما ادى الى مقتل واصابة، أكثر من 122 من المتظاهرين السلميين المتواجدين في المنطقة.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات غير الرسمية ” قتل بالرصاص الحي أكثر من 1000 وإصيب 30000 متظاهر وأختطف 450 متظاهر.

مقتدى الصدر يلتقي اية الله خامنئي وقاسم سليماني في طهران

جواد الموسوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.