حركة العصائب تدعو لتغيير أسم مستشفى في بغداد بعد اتفاق الإمارات وإسرائيل!

دعا وجيه عباس الموسوي النائب عن حركة عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، السبت، وزارة الصحة بتغيير اسم مستشفى (الشيخ زايد) باسم عراقي “لم تتلطخ يداه بالتطبيع مع الكيان الصهيوني”، على حد قوله.

وأوضح الموسوي، في بيان اليوم، 15 آب 2020، ان “مستشفى (الحيدري) وسط بغداد الذي بني في نيسان 1965 (قبل تأسيس الامارات بعشرين عاما) والذي قام المقبور عدي بتسميته بـ (المستشفى الاولمبي) وبعد سقوط النظام قامت جهة مجهولة باستغلال فوضى تغيير الاسماء التي ظهرت بعد 2003 لتقوم بتسمية المستشفى باسم (الشيخ زايد)”.

وأضاف، انه “ونتيجة لرغبة العراقيين في فتح صفحة جديدة مع دول الخليج العربي سكت الجميع عن التسمية او رحب بها، لكن الخطوة الاخيرة من دولة الامارات العربية بالإعلان عن اولى خطوات الخضوع والذل العربي في هذا الزمن المر يستوجب علينا ان نطالب بتبديل اسم المستشفى ليحمل اسما عراقيا لم يمد يده للتطبيع مع الكيان الغاصب لارض فلسطين”.

وتوصلت دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، يوم الخميس 11 آب2020، لاتفاق تاريخي لتطبيع العلاقات بينهما برعاية أمريكية، مقابل وقف تل أبيب أعمال ضم الضفة الغربية.

وجاء في بيان مشترك صدر عن الدول الثلاث، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان “تحدثوا اليوم واتفقوا على التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل ودولة الإمارات”.
ووصف البيان الاتفاق بأنه “اختراق دبلوماسي تاريخي”، وأكد أنه سيسهم في “تعزيز السلام في منطقة الشرق الأوسط وهو دليل على نجاح الدبلوماسية الجريئة ورؤية القادة الثلاثة وشجاعة كل من الإمارات وإسرائيل في عزمهما على رسم مسار جديد سيتيح تحرير الإمكانات العظيمة في المنطقة”.

وتابع: “تواجه البلدان الثلاثة العديد من التحديات المشتركة وستستفيد بشكل متبادل من هذا الإنجاز التاريخي”.

وأضاف أن وفودا من الإمارات وإسرائيل ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بقطاعات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة وإنشاء سفارات متبادلة وغيرها من المجالات ذات الفائدة المشتركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.