حركة عصائب اهل الحق ترد على لواء أنصار المرجعية: الإمام الحسين عبر الحدود من السعودية الى العراق!(فيديو)

هاجم زعيم حركة عصائب أهل الحق، الأحد، حميد الياسري قائد فصيل لواء أنصار المرجعية أحد الفصائل المسلحة في هيئة الحشد الشعبي إثر خطاب حذر فيه من فتاوى اغتيالات جديد ضد “رافضي الولاء للخارج”.

وقال الخزعلي في بيان نشره عبر حسابه في تويتر، (15 آب 2021)، إنّ “أسوأ ما في محاولات بعض القوميين المعممين الذين يريدون الاستتار بالوطنية لتمرير مشاريعهم، هو محاولة ربط الإمام الحسين بهكذا أفكار”.

وأضاف، “من العجب أنّ تصدر أمثال هذه التفاهات من شخص معمم وعلى منبر الإمام الحسين، وفي مدينة مثل الرميثة المعروف أهلها بالوعي والثقافة”.

حميد الياسري

احمد الصافي- حميد الياسري

نص خطاب زعيم فصيل اواء أنصار المرجعية حميد الياسري

زعيم احد الفصائل المسلحة في العراق

فصيل لواء انصار المرجعية حميد الياسري

يوم السبت14 أغسطس/ آب 2021:

من الإمام الحسين تعلمنا، ان من ينتمي لـ الوطن ويوالي غير الوطن فإنها خيانة عظمى، فإنه دجل عظيم وإنه خداع كبيرهكذا تعلمنا من الإمام الحسين

أيها الأحبة

هكذا درسنا في مدرسة الإمام الحسين

أما أن يأتينا الصوت والتوجيه والإرشاد من خلف الحدود فهذه ليست عقيدة الإمام الحسين

أيها الأخوة الأفاضل

فـ نحن نرفض هذه الإنتماءات ونرفض هذه الولاءات ونرفض، ونعلن بـ أعلى أصواتنا بلا خوف

ولا بلا تردد ولا أي شيء

يمنعنا في سياسة الولاء، أن من يوالي

غير هذا الوطن فــ هو خائنأيها الأحبة، محروم من سياسة حب هذا البلدأعلم،

أن هذا الكلام يجرح، أعلم إن هذه الكلمات صرخات ورصاصات سـوف تضرب صدور المتخاذلين والخائنين والمتقاعسين

والذين باعوا ولائهم إلى ما خلف الحدود.

أعلم هذه الكلمات تجرج وأنّها رصاصات في قلوب هؤلاء،

وان هذه الرصاصات سوف تعود في يوم من الأيام،

أن تضرب قلبي وقلبك

وأعلم أن هناك من يكتب ومن يسجل هذه الكلمات

ويبعثها لـ أسياده وأسيادُهُ

يبعثونها لـ أسيادهم خارج الحدود

وسوف يفتي المفتي خارج الحدود

بـ قتلي وقتلـبتهمة، أننا نزعزع الولاء بتهمة أننا نهدد هذه الولاءات

#الورقية

#الزائفة

#الزائلة

في

#يوم_من_الأيام

كما قالوا وكما حكموا وكما صوبوا رصاصاتهم وقالوا،

ان هذا الفقير الذي خرج في الشارع يطالب بـ حقوقه،

قالوا هذا عميل وان صاحب البسطية،

البسيط الفقير الذي حمل العلم العراقي،

وراح يطالب

بـ قوته، قالوا هذا عميل

وأصحاب المساطر، العمل، الفقراء المساكين الذين قالوا لـ الفساد لا،

وقالوا لـ المفسدين لاقالوا، إنهم عملاء ويجب أن يموتواوفعلا قتلوهم وماتوا.

#الأمر_خطير

أيها الأحبة،

يحتاج إلى الصوت وإلى الكلمة وإلى الشجاعة

وإلا لا قيمة لنا ونقف ونتكلم أمامكم ولا قيمة،

أن لم تكن الشجاعة في قلوبنا.

فيديو..https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/1242316229618398

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.