حزب الحل: الحكومة تصادق على سفراء ينتمون لتيار اصلاح الجعفري الذين يفتقدون للمهنية

أعتبر حزب الحل تصويت مجلس الوزراء على قائمة سفراء تيار الاصلاح “اعلان وفاة رسمي” لبرنامج وشعار التكنوقراط الذي رفعه ونادى به رئيس الوزراء حيدر العبادي.
وقال بيان حزب الحل ان الحكومة اقرت قائمة السفراء دون النظر في مهنيتهم وكفاءتهم وقدراتهم للعمل السياسي الخارجي وإغفال تمثيل المكونات واعتماد الانتماء الحزبي من لون معين كأساس في الاختيار والترشيح.
وأكد أن “دعم مشروع بناء الدولة المدنية الحديثة لا يمكن ان يقوم او ينضج مع وجود عقليات مريضة تؤمن بإحتكار السلطة وتسعى دوماً الى إقصاء المهنية والكفاءات وإحلال الجهل وعدم الكفاءه وتسييد الطائفية والمذهبية في ادارة الدولة”.
وقال البيان “ننعى تاريخ وزارة الخارجية العراقية العريق الذي عرف عنها المهنية والكفاءه التي يخشاها القاصي والدنيا وبفضلها خطت سمعة الدولة العراقية منذ 1921 في جميع المحافل والمنتديات العربية والاقليمية والدولية وحتى تسلم القوميين والطائفيين لأداراتها”.
وأكد حزب الحل “رفضه لآلية الاختيار الطائفي والمذهبي غير الكفوء لممثلي العراق في الخارج والذي بدون شك سيكرس الطائفية والحزبية وسوء التمثيل السياسي الخارجي، اذا ما عرفنا ان الجزء الاعظم من الاسماء وتسلسلاتها ينتمون لتيار اصلاح الجعفري وزير الخارجية الحالي والذين يفتقدون الى المهنية وكانوا سبباً في تخريب مفاصل وزارة الخارجية العراقية”.