حزب الدعوة الاسلامية: رفع علم المثليين تعدي على الدستور وتدخل في الشؤون الداخلية في العراق

استنكر حزب الدعوة الاسلامية بزعامة نوري المالكي، اليوم الأحد، رفع بعثة الاتحاد الاوربي علم المثليين، في العاصمة العراقية بغداد.

وقال الحزب في بيان 17 ايار 2020:

“ندين ونستنكر باشد العبارات السلوك غير الأخلاقي واللامسؤول لبعثة الاتحاد الاوربي برفعها علم الشاذين جنسيا على أرض العراق, خصوصا ونحن نعيش ايام القرب الالهي في شهر رمضان المبارك”،

كما اعتبر الحزب رفع العلم المذكور “عدوانا آثما وتعديا صارخا على الشعب العراقي ودينه وقيمه, وتخطيطا مقصودا وممنهجا لاستهداف المنظومة الاخلاقية للامة، وتبشيرا بهذا السلوك الشاذ المنحرف ,الذي تحرمه كل الشرائع والاديان”.

واضاف الببان إن:

“دور البعثات الدبلوماسية في كل البلدان هو تمثيل مصالح بلدانها الاقتصادية والسياسية وتمتين علاقاتها الدبلوماسية بما يحفظ ويراعي المصالح المشتركة لطرفي العلاقة”، مشيراً الى ان “بعثة الاتحاد الاوربي ومعها بعض البلدان وعبر مشاريع مريبة تجاوزت هذا الدور الى تحدي مباديء,واخلاق المجتمع العراقي, بتحولها الى ناطق باسم ( الشذوذ والمثلية )

ومدافع عنها من خلال رفع علمها في العراق!! من غير ادنى احترام او اعتبار لكرامة هذا الشعب, الذي يرى في هذا الامر سلوكا منحرفا وشاذا عن دينه الذي يؤمن به, وعن السلوك والفطرة الإنسانية السليمة”.

ولفت الى ان “هذا الفعل, هو تعدي على الدستور العراقي, وتدخل في الشؤون الداخلية ,وفرض لقيم وثقافة غريبة على مجتمعنا العراقي”.

ودعا حزب الدعوة الاسلامية بزعامة رئيس الوزراء الاسبق:

“الحكومة العراقية بسلطاتها الثلاث باعتبارها واحدة من الجهات المسؤولة عن حماية ثقافة الامة,الى اتخاذ خطوات رادعة تجاه مثل هذه الانتهاكات الصارخة ,والوقوف بوجه هذا العمل الآثم”، كما طالب الحزب من “الحوزات العلمية الشريفة ,وزعماء الكتل السياسية, والاحزاب, والعلماء، ، والخطباء, والمثقفين, وشيوخ العشائر, والأمة جمعاء,اتخاذ موقفا مسؤولا بأدانة هذا المشروع المشبوه والقذر, ورفض هذا الفعل الخسيس, والوقوف بوجهه, وتحذير الجهات المسؤولة عنه من مغبة التمادي, والكف عن تكراره,والتوقف عن استفزاز مشاعر المؤمنين بهذه الافعال المشينة”.

وختم الحزب بيان بالقول :

ان “كل الشرفاء في العراق والعالم الاسلامي يرفضون ان تتحول ارض الاسلام وبلدانه وخصوصا العراق الى قاعدة لمثل هذه الافعال المنافية للاخلاق”.

ورفعت بعثة الاتحاد الأوربي في العراق، اليوم الأحد، علم المثليين وبشكل رسمي داخل الأراضي العراقي، وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك.

وقال الحساب الرسمي للبعثة على “تويتر”:

“بالاشتراك مع السفارة الكندية والسفارة البريطانية في العراق، ننضم اليوم في بغداد مع بعثات الاتحاد الأوروبي حول العالم في رفع علم قوس قزح للاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية والتحول الجنسي وتسليط الضوء على حقوق المثليين/ات ومتحولي/ات الجنس ومزدوجي/ات الجنس”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.