حزب الدعوة في لائحتان انتخابيتان واحدة لـ المالكي واخرى لـ العبادي

كشفت صحيفة الحياة اللندنية، اليوم الخميس، ان حزب الدعوة الاسلامية سيشارك في الانتخابات بلائحتين منفصلتين.
ونقلت الصحيفة عن مصادر عراقية قوله ان “مفوضية الانتخابات أصدرت تعليمات سمحت من خلالها بإمكان مشاركة حزب سياسي بأكثر من لائحة في الانتخابات”، مبينة ان “أزمة قانونية فجرها إعلان مسؤولين في حزب الدعوة الذي يرأسه نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، ويعد رئيس الوزراء حيدر العبادي أحد أعضائه، عن تمثل الحزب في لائحتين منفصلتين للعبادي والمالكي”.
واضافت المصادر ان “الاعتراضات تركزت على وجود نصوص في قانوني الأحزاب والانتخابات، يفهم منها عدم جواز مشاركة حزب بأكثر من لائحة في الانتخابات”، مشيرة الى ان “مفوضية الانتخابات قدمت لائحة بأسماء الأحزاب المشاركة في الاستحقاق البرلماني المقبل، والتي تخلو من حزب أو تيار يمثل رئيس الحكومة الحالي الذي يتوقع له أن يحقق نتائج كبيرة في الانتخابات المقبلة”.
واكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، في 29 كانون الاول 2017، مواصلتها تسجيل الأحزاب والكيانات السياسية، ومنحها إجازة التأسيس للمشاركة في الانتخابات المقبلة، مشيرة الى انها سجلت أسماء 204 أحزاب.