حكومة اقليم كردستان: سنواصل ملاحقة ودحر الإرهابيين اينما كانوا

اعلنت حكومة اقليم كردستان، ان التفجير الارهابي الذي وقع امس الجمعة في بلدة عينكاوا استهدف المواطنين المدنيين، وفيما شددت على ان هذه الجريمة النكراء للإرهابيين دليل على هزائمهم أمام قوات البيشمركة، اكدت ان هذه الجريمة الارهابية لن تزيدها إلا عزيمة وقوة أكثر للتصدي ودحر جبهة الإرهاب والظلام.
وقالت حكومة اقليم كردستان في بيان، انها تدين وتستنكر بشدة الجريمة الإرهابية التي وقعت في بلدة عينكاوا، والتي استهدفت المواطنين المدنيين.
واشار البيان الى أن “هذه الجريمة النكراء للإرهابيين، فضلاً عن إثبات وحشيتهم، تعتبر في الوقت نفسه دليلاً على هزائمهم أمام قوات البيشمركة وصمود جماهير كردستان،هذه الجريمة مثل اية جريمة  أخرى للإرهابيين لن تزيدنا إلا عزيمة وقوة أكثر للتصدي ودحر جبهة الإرهاب والظلام وتبديد أحلامهم الجهنمية”.
وفي الوقت الذي اعربت فيه حكومة الاقليم عن تعاطفها وتضامنها مع ذوي الشهداء الأبرياء لهذه الجريمة، تمنت الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، كما جددت التأكيد على أنها ستواصل ملاحقة ودحر الإرهابيين أينما كانوا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.