حكومة كربلاء: الدكة العشائرية عمل ارهابي وندعو لعقوبة الاعدام

العراق نت / كربلاء

أكدت حكومة كربلاء المحلية ، مساء اليوم الاثنين ، 26 تشرين الثاني 2018 ، على أن الدكة العشائرية عملُ إرهابي يعاقب عليها القانون ، ودعت الى تنفيذ عقوبة الاعدام ، وأوضحت بأن القوات الامنية استطاعت أن تقضي على تنظيم داعش قادرة على ردع مرتكبي الدكة العشائرية ، ومديرية شؤون العشائر الدة العشائرية ظاهرة سلبية دخيلة على العرف العشائري ، وشيوخ عشائر كربلاء أول من سيطبق هذا القرار من أجل مجتمع أمن ومستقر .

وقال نائب محافظ كربلاء الاول جاسم الفتلاوي لـ ” العراق نت “، أن “الحكومة المحلية تعتبر الدكة العشائرية عملُ إرهابي “، ودعا الى تنفيذ عقوبة الاعدام “. وأضاف أن “كربلاء تؤيد توجيهات الدولة في أنهاء موضوع الدكة العشائرية “.

وأشار الى أن “القوات الامنية استطاعت أن تقضي على تنظيم داعش الارهابي ، وحاربت الجريمة بكل أنواعها قادرة على ردع مرتكبي الدكة العشائرية خاصة مع توجهات شيوخ العشائر مع أحلال القانون وأنهاء هذه الظاهرة “.

وشهدت محافظة كربلاء مؤتمرا عشائريا عقد في مضيف الشيخ عادل مكي شيخ عشيرة أل جباس في قضاء الهندية شرقي كربلاء ، وتحت شعار (من أجل مجتمع أمن ومستقر العشائر مع تطبيق القانون ) “.

وأكد مدير شؤون عشائر العراق في وزارة الداخلية العميد متعب عبد علي ناهي الشمري خلال المؤتمر “، على ضرورة أن تتكاتف الجهود لغرض تطبيق قرار مجلس القضاء الاعلى الذي صدر بتاريخ 8 تشرين الثاني 2018 ، و الذي وجه بالتعامل مع الدكات العشائرية وفق المادة (4) من قانون مكافحة الارهاب ” .

وقال أن “هذه الظاهرة دخيلة على العرف العشائري وأخذت تؤثر بشكل سلبي على سمعة عشائرنا الاصيلة وهي صاحبة الغيرة و النخوة ، ويتوجب علينا اليوم أن نساند هذا القرار وندعم أبنائنا في القوات المسلحة في تنفيذه للقضاء على هذه الظاهرة الغير حضارية “.

وأضاف ،وكذلك التوجه الى حل الخلافات والمشاكل بالطرق القانونية والحضارية من أجل تحقيق السلم الاهلي و المجتمعي “.

الى ذلك أعلن شيوخ عشائر كربلاء ترحيبهم بهذا القرار “، وأكدوا أنهم أول من سيطبق القرار ، من أجل مجتمع أمن ومستقر “.

وأشاروا الى أن “فتوى ثورة العشرين ضد الانكليز وفتوى الجهاد الكفائي ضد الارهاب انطلقتا من كربلاء “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.