حكومة ولاية فيكتوريا: التأشيرات تخص الحكومة الفيدرالية الاسترالية في حجز ديوكوفيتش بسبب كورونا في المطار!

يواجه الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أول عالميًا معضلة جديدة قد تحول دون مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، وذلك بعدما رفض مسؤولو حكومة ولاية فيكتوريا دعم طلب تأشيرة الدخول الخاص به. وقالت وزيرة الرياضة في فيكتوريا بالإنابة، جالا بولفورد الأربعاء إن ولايتها رفضت طلبًا للمساعدة وأن الموافقة على التأشيرات مسألة تخص الحكومة الفيدرالية.

ولم يتضح سبب حاجة حكومة الولاية لتقديم دعمها، لكنّ تقارير إعلامية أسترالية أفادت أن بطل أستراليا المفتوحة تسع مرات قدّم ربما طلبًا للحصول على نوع خاطئ من التأشيرات.

وبحسب ما أشارت التقارير، فقد وصل “ديوكو” الى ملبورن في وقت متأخر الأربعاء.

وقالت بولفورد في تغريدة على تويتر:

“طلبت الحكومة الفيدرالية ما إذا كنا سندعم طلب تأشيرة نوفاك ديوكوفيتش لدخول أستراليا”.

وتابعت:

“لن نقدم دعمًا فرديًا لطلب التأشيرة لنوفاك ديوكوفيتش للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب لعام 2022”. وقالت الصحيفة الأسترالية إنّ ديوكوفيتش كان يسعى لدخول البلاد بتأشيرة عمل “يعتقد أنها تتطلب دعمًا من حكومة ولاية فيكتوريا”.

وقالت صحيفة:

“ذي ايدج” في ملبورن إن قوات الحدود الفيدرالية اتصلت بحكومة فيكتوريا عندما أدركت أن فريق ديوكوفيتش قد طلب “النوع الخطأ من التأشيرة”.

وأفادت الصحيفة ذاتها انه:

من المحتمل أن يُسمح للمصنف أول عالمياً بالخروج من طائرته إلى ملبورن، لكن المشكلة كانت تؤخر اجراءات دخوله”.

وأعرب الأستراليون عن غضبهم العارم عندما علموا أن النجم الصربي المعارض للقاح قد حصل على إعفاء طبي من لقاح كوفيد من أجل المشاركة في البطولة الكبرى هذا الشهر.

وقال رئيس الاتحاد الأسترالي كريغ تايلي إن المصنف أول عالميًا لم يتلقَ أي معاملة تفضيلية للحصول على هذا الإعفاء، خلال عملية أشرفت عليها السلطات الأسترالية وسلطات ولاية فيكتوريا. وتفرض أستراليا على جميع المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة الحصول على اللقاح او نيل إعفاء طبي، والذي يُمنح فقط بعد تقييمه من قبل لجنتي خبراء مستقلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.