حماية اياد علاوي تمزق عباءة الصحفية فاطمة الدليمي داخل مرقد أبي حنيفة النعمان

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية الطريقة المهينة التي تعامل بها أحد عناصر فريق حماية رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي أمس السبت في جامع أبي حنيفة حين كان علاوي يزور المكان بعد أيام قليلة على الحريق الذي أصاب دائرة الإستثمار في مبنى الوقف السني في حي الأعظمية شمال بغداد.
الزميلة فاطمة الدليمي التي تعمل ضمن فريق شبكة الإبداع الإعلامية كمراسلة كانت تتواجد في مرقد أبي حنيفة النعمان في الأعظمية لتغطية الزيارة التي قام بها علاوي مساء أمس السبت، وذكرت إنها كانت متواجدة بالفعل حين حاولت طرح بعض الأسئلة المتعلقة بالزيارة وأهدافها لكن عنصرا في الحماية منعها من طرح الأسئلة وأبعدها عن المكان ومزق عباءتها التي إرتدتها إحتراما لقدسية المقام الديني.
رعد المشهداني رئيس شبكة الإبداع الإعلامي وهي وكالة خبرية تعمل في بغداد ومقرها بحي المنصور قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن الزميلة فاطمة أبلغته بأن الإعتداء حصل أمام أنظار السيد علاوي وبقية الحاضرين من شخصيات سياسية ودينية وعشائرية وإعلاميين وصحفيين داخل مرقد الإمام الأعظم أبي حنيفة، ولم تبدر من علاوي أية مواقف تدل على رفضه لسلوك هذا العنصر، وبين المشهداني، إن السيد علاوي معروف بتوجهاته السلبية بالتعامل مع وسائل الإعلام والمراسلين والمصورين عندما كان رئيسا للحكومة العراقية وهذا التصرف ليس بغريب عليه.
المرصد العراقي للحريات الصحفية وثق المئات من حالات الإعتداء وعدم الإحترام للصحفيين خلال الفترة الماضية، ويجد إن السياسيين يمارسون دورا سلبيا، ولايبذلون جهدا في منع هذه السلوكيات المنحرفة وغير المسؤولة، ولايمكن أن تنتهي مالم يكن السياسيون على قدر المسؤولية والشعور بأهمية الدور الذي يقوم به الصحفيون، ويدعو الزميلة فاطمة الدليمي الى رفع دعوى قضائية ضد حماية السيد علاوي، وعدم التردد في ذلك حيث يوفر الدعم القانوني لها وللزملاء كافة الذين يتعرضون لهذا النوع من الإنتهاك والتجاوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.