حنان الفتلاوي تطالب رئاسة البرلمان برفع الحصانة عن فائق الشيخ علي

حنان الفتلاوي

طالبت حركة ارادة برئاسة النائبة السابقة مستشارة شؤون المرأة لرئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 عادل عبد المهدي، حنان الفتلاوي، اليوم الخميس 29 آب 2019، رئاسة البرلمان برفع الحصانة عن النائب فائق الشيخ علي، الذي وصفته بـ”البذيء”، مشيرة الى تجاوزه على “شرف المرأة العراقية” بداعي الاختلاف السياسي، فيما هددت باتخاذ الإجراءات القانونية.
وقالت الفتلاوي في بيان، إن “حركة ارادة تستنكر المستوى المتدني الذي نزل اليه المدعو فائق الشيخ علي، فبعد ان اساء للمقدسات والمرجعيات وصل تماديه الى ضرب شرف المرأة العراقية بداعي الاختلاف السياسي”.

واضاف البيان، ان “امثال هذا البذيء ومن على شاكلته لم يتمادوا الاّ بسبب ثقتهم بعدم وجود إجراءات رادعة ضدهم، وأننا اذا نعلن رفضنا لهذه التغريدات المبتذلة ندعو رئاسة البرلمان الى رفع الحصانة عن هذا البذيء وترك القضاء يأخذ مجراه في ملاحقته”.

وشدد البيان، أنه “لا يجوز ان تتحول الحصانة البرلمانية الى حاجز يحمي الفاسقين الذين تخلوا عن مسؤولياتهم التشريعية وسكنوا دول الجوار وأخذوا يسيئون الى العراق والعراقيين”.

واكد البيان، أن “حركة ارادة ستتخذ الإجراءات القانونية ضد من اساء للمرأة العراقية ولن تسمح بان يتربى جيل من الشباب على هذا الخطاب الذي يتنافى مع الغيرة العراقية والأخلاق العراقية”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.