حيدر العبادي ينسحب من حزب الدعوة الاسلامية”وثيقة”

أعلن رئيس الوزراء الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، رئيس المكتب السياسي في حزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي، تنازله وانسحابه من جميع المواقع القيادية في حزب الدعوة، داعيًا إلى إجراء مراجعة وتجديد في هيكلة حزب الدعوة.

وقال العبادي في رسالة موجهة لحزب الدعوة الاسلامية، إنه على أعتاب عقد مؤتمر الدعوة القادم، أجد نفسي ملزمًا بأن أخاطبكم تأدية لمسؤوليتي الشرعية والوطنية، فالدعوة تراث وفكر وعمل وتضحية وأهداف كبرى، وتحتاج لنكران الذات، والتضامن والتجديد لتواصل مسيرتها لقيادة التحولات الكبرى ببلدنا.

وأوضح العبادي أنه “ليست هناك تجارب سياسية مجتمعية معصومة، والمهم المراجعة والتصحيح، والأهم الإصرار على المواصلة بوعي وتخطيط والتزام وفق قواعد المسؤولية والجهوزية”.
وتابع العبادي “أدعو إلى مراجعة نقدية، وتجديد بالخطاب والهيكلة، وأدعو إلى المواصلة بإرادة جماعية متناغمة، وإلى ضخ دماء جديدة في جميع مفاصل (الدعوة) وبالذات القيادية منها، واستنادًا لذلك، فإني أعلن تنازلي وانسحابي من جميع المواقع القيادية بالحزب وأن أبقى جنديًا لخدمة المسيرة”.

الدولة العميقة المرعوبة من ضياع الامتيازات تطرح ورقة حيدر العبادي!؟- قاسم المرشدي

محمد مهدي الاصفي ممثل اية الله خامنئي السابق في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.