خالد الملا: الخطابات الدينية المتشددة تدعم داعش في اعمالها الارهابية

أكد رئيس جمعية علماء العراق خالد الملا أن الخطابات الدينية المتشددة التي تنطلق من من داخل وخارج البلاد لا تمت للطائفة السنية بصلة، مبينا أن الخطاب السني المعتدل قد اختطف منذ عام 2003 من قبل الجماعات الإرهابية.
وأضاف الملا أن هناك بعض خطباء السنة يطلقون من إقليم كردستان وعمان خطابات مشوشة بعيدة عن التوجهات المعتدلة للخطاب السني، موضحا أنها تدعم وتؤيد عصابات داعش الإرهابية في أعمالها الارهابية.
وقالت لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية في وقت سابق، إنها عقدت اجتماعاً مع الوقف السني دعت فيه رسمياً إلى تغيير خطباء الجوامع والمساجد الذين يحرضون على التطرف والطائفية.
وأعلن مدير الوقف السني في محافظة الأنبار عبد الله جلال في وقت سابق، فصل عدد من أئمة وخطباء المساجد في المحافظة، على خلفية موقفهم المؤيد لعصابات داعش الارهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.