خطبة المرجعية رقم 20 الجمعة 14 شباط 2020 منذ انطلاق انتفاضة تشرين اكتوبر2019 خلت من بيان لاية الله علي السيستاني!

سلط وكيل آيات الله، مراجع الدين الشيعة في مدينة النجف الضوء خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني في كربلاء دون ان يقرأ بيان بأسم آية الله علي السيستاني على خلاف بقية الجُمع منذ إنطلاق انتفاضة تشرين الاول/ اكتوبر2019.
وقال عبد المهدي الكربلائي خلال الخطبة الثانية من صلاة الجمعة لهذا اليوم 14 شباط 2020، التي أُقيمت في الصحن الحسيني:

” ان الانانية تعد من بين الممارسات غير الصحيحة، مبينا ان الانانية تعني ان الانسان يهتم ويعمل على تحقيق مصالحه الشخصية والفردية والضيقة ولا يعتني بمصالح الاخرين.
واضاف ان الانانية بتعبير ادق تعني ان الانسان يقدم مصالحه الفردية والشخصية على حساب المصالح العامة.
وعبر ممثل المرجعية الدينية العليا عن اسفه بان هذه الصفة اتصف بها الكثير ممن تحملوا المسؤولية قائلا

” ومما يؤسف له نجد ذلك متمثلا لدى الكثير ممن تحملوا مواقع المسؤولية وبيدهم السلطة والامكانات، والتي كنا نأمل ان توظف للمصالح العامة بدلا من توظيفها للمصالح الشخصية”.
ودعا الشيخ الكربلائي جميع المواطنين الى ضرورة ملاحظة تلك الصفة غير الصحيحة في انفسهم كذلك، مشيرا الى ان تقديم المصالح الشخصية والفردية والضيقة يؤدي بالنتجية الى الاخلال بالمصالح العامة
ولفت الكربلائي الى ان لاي شخص الحق بالبحث عن مصالحه الشخصية ولكن شريطة ان لايؤثر او يخل او يضر ذلك بالمصالح العامة.

الكشف عن هوية كاتب خطبة صلاة الجمعة الثانية لاية الله السيستاني!

كلمة السيستاني رقم 19 اليوم 7 شباط 2020 منذ انطلاق المظاهرات في العراق مطلع تشرين الاول اكتوبر2019

خطبة المرجعية رقم 20 الجمعة 14 شباط 2020 منذ انطلاق انتفاضة تشرين اكتوبر2019 خلت من بيان لاية الله علي السيستاني!

خطبة المرجعية رقم 20 الجمعة 14 شباط 2020 منذ انطلاق انتفاضة تشرين اكتوبر2019 خلت من بيان لاية الله علي السيستاني!

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Freitag, 14. Februar 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.