سقوط 7 صواريخ على المنطقة الخضراء إنطلقت من حي الأمين قتلت طفلة وإصابت 5 أشخاص في بغداد

ذكر شهود عيان، أن المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، شديدة التحصين، تعرضت لقصف صاروخي.

وقال شهود عيان، اليوم الثلاثاء (17 تشرين الثاني 2020) إن المنطقة الخضراء تعرضت لقصف بأربعة صواريخ مساء اليوم.

وانطلقت صفارات الإنذار داخل المنطقة الخضراء، وأصابت حالة من الذعر المناطق المجاورة للمنطقة عقب القصف الصاروخي، حسب شهود العيان.

من جانبها أعلنت خلية الإعلام الأمني عن سقوط 7 صواريخ اربعة منها سقطت في المنطقة الخضراء، والصواريخ الثلاثة سقطت خارجها، احدهم سقط قرب مدينة الطب واخر عند باب حديقة الزوراء والثالث انفجر في الجو.

مضيفة أن مكان انطلاقها كان من شارع الضغط في حي الامين الثانية، وقد أسفرت عن “استشهاد” طفلة وإصابة 5 أشخاص.

إلى ذلك أصدرت قيادة العمليات المشتركة بياناً هذا نصه:

“مع استمرار الحكومة العراقية بتحقيق المكتسبات السيادية، ورفع مستوى مهنية وكفاءة قواتنا الامنية وجاهزيتها لمجابهة التهديدات الارهابية، وهو ما تكلل بالاعلان عن سحب المئات من القوات الاجنبية من العراق، تصر بعض القوى الخارجة على القانون، وعلى الاجماع الوطني، وعلى رؤية المرجعية الدينية، على اعاقة مسار تحقيق المنجزات السيادية، وتؤكد من جديد رهانها على خلط الاوراق ومحاربة الاستقرار، خدمة لمصالحها واهدافها الضيقة البعيدة كل البعد عن المصلحة الوطنية.

ان ما شهدته العاصمة بغداد مساء اليوم الثلاثاء، من سقوط عدد من المقذوفات على ساحة الاحتفالات والمناطق المحيطة بها، وقرب مدينة الطب والزوراء وادى الى استشهاد طفلة وإصابة خمسة من المدنيين ، لن يمر دون ملاحقة وحساب، وان اجهزتنا الامنية والاستخبارية، وقد شرعت باجراءات تشخيص الجناة لينالوا جزاءهم العادل”.

يأتي ذلك بعد نحو ساعة من إعلان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة كريستوفر ميللر عن خفض عدد القوات الأميركية إلى 2500 في أفغانستان و2500 في العراق بحلول 15 كانون الثاني 2021.

وقال ميللر إن القوات الأميركية في العراق ستخفض من 3200 الى 2500 مقاتل، مضيفا أنه خلال الساعات المقبلة سيتم البدء بسحب جزء من القوات الاميركية في العراق وافغانستان.

وأمس الإثنين توقع قادة عسكريون أميركيون أن يصدر الرئيس دونالد ترامب أمراً رسمياً هذا الأسبوع لبدء انسحاب إضافي للقوات الأميركية من أفغانستان والعراق قبل مغادرة ترامب منصبه في 20 كانون الثاني المقبل، وفقاً لمسؤولين أميركيين.

وأصدرت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إشعاراً للقادة يعرف باسم “أمر تحذير” لبدء التخطيط لخفض عدد القوات في أفغانستان إلى 2500 جندي و2500 في العراق بحلول 15 كانون الثاني، حسبما قال المسؤولون، وفقاً لـ CNN .

ويوجد حالياً قرابة 4500 جندي أميركي في أفغانستان و3200 جندي في العراق.

فيديو الإستهداف

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/492588835036146

لحظة تصدي منظومة CRAM للهجوم الصاروخي علىالسفارة_الأميركية في بغداد

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/875280623242381

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.