داعش يتبنى هجوم تكساس

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن الهجوم الذي شنه إرهابيان على معرض لرسوم كاريكاتيرية للنبي محمد في تكساس بالولايات المتحدة، الأحد المنصرم.
وأعلن تنظيم داعش عبر إذاعته الهجوم الذي استهدف أول من أمس الأحد مركزا للمعارض كانت تجري فيه مسابقة لرسوم كاريكاتورية عن النبي محمد (ص) في مدينة غارلاند في ولاية تكساس الأميركية.
وأعلن التنظيم في نشرته اليومية “قام جنديان من جنود الخلافة بالهجوم على معرض في غارلاند في تكساس الأمريكية، وهذا المعرض كان يقيم مسابقة للرسوم المسيئة للنبي”، مؤكدا مقتل منفذي الهجوم في تبادل إطلاق نار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.