دعوى قضائية ضد محافظ كربلاء والقيادات الامنية بخصوص اغتيال الناشط ايهاب الوزني

رفع احد مواطني محافظة كربلاء، شكوى بحق رئيس اللجنة الامنية محافظ كربلاء وقيادات امنية في المحافظة.

وجاء في الوثيقة التي حصلت وكالة النبأ على نسخة منها، ان:

“صاحب الشكوى طالب بأقامة شكوى بحق محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، ومدير شرطة كربلاء اللواء احمد زويني، مدير استخبارات كربلاء اللواء احمد، وقائد عمليات كربلاء الفريق علي الهاشمي، بسبب تقصيرهم في واجب حمايته وحماية المغدور ايهاب الوزني، حسب قوله.
وفي الساعة الأولى من صبيحة اليوم الأحد 9 مايو/أيار 2021 ، قام مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية باغتيال الناشط المدني، امتظاهر السلمي إيهاب الوزني، بواسطة طلق ناري من سلاح نوع مسدس كاتم للصوت أمام منزله في منطقة حي الحداد وسط مدينة كربلاء.

فيديو..#لحظة#اغتيال#الناشط المدني #المتظاهر السلمي#ايهاب_الوزني 9 مايو/أيار 2021#في_كربلاء


وفي مطلع أكتوبر/تشرين 2019، أدى الغضب الشعبي حيال فساد وفشل الطبقة السياسية بعد 2003 في إدارة العراق إلى انتفاضة غير مسبوقة (انتفاضة تشرين2019) ولا تزال مستمرة على نحو محدود وتجدد نفسها في بغداد ومناطق الجنوب والفرات الأوسط تخللتها أعمال عنف أسفرت عن مقتل 600 شخص وإصابة 30 ألفا حسب الرئيس الخامس في العراق بعد سنة 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح الذي وصف قتلة المتظاهرين بالخارجين عن القانون فيما وصف وزير الدفاع في الحكومة السادسة بعد 2003 نجاح حسن علي، قتلة المتظاهرين بـ طرف ثالث!، ووقعت إحدى أكثر الأحداث دموية في هذه التحركات في الناصرية حيث قتل نحو 30 متظاهرا على جسر الزيتون، ما أثار موجة من الغضب في العاصمة العراقية بغداد ومدن الجنوب والفرات الأوسط وأدى بآية الله، علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلو متر جنوب العاصمة العراقية بغداد، بتوجيه رئيس الوزراء السادس بعد سنة 2003 القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي إلى تقديم استقالته وتكليف مدير المخابرات الوطنية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003.

الشهيد ايهاب الوزني- كربلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.